التخطي إلى المحتوى
الحكومة المصرية تكشف عن الحالة التي ستتدخل فيها القوات المسلحة في أزمة كورونا
الحكومة المصرية تكشف عن الحالة التي ستتدخل فيها القوات المسلحة في أزمة كورونا

تطرق المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية لعدة نقاط، وذلك خلال مداخلته الهاتفية أمس مع الإعلامي خالد أبو بكر على قناة “ON” الفضائية، حيث أكد أن اجتماع الحكومة بالأمس توصل لعدد من الأمور الجيدة على رأسها حل مشكلة الضغط الشديد على رقم 105 الخاص بإتصالات المواطنين للإبلاغ والإستفسار بشأن إصابات كورونا، حيث أمر الدكتور مصطفى مدبولي بتخصيص أرقام لكل محافظة بعيد عن هذا الرقم الرئيسي لتخفيف الضغط عليه.

الحكومة المصرية تقرر قائمة أسعار إلزامية للمستشفيات الخاصة

كما أضاف سعد إلى أن هناك بعض المستشفيات الخاصة التي تستغل الأزمة وتقوم بالمغالاة في علاج مصابي كورونا الذين يلجأون لها، وفي إطار ذلك فإنه يتم الآن إعداد قائمة أسعار إلزامية للجميع عليه الإلتزام بها لتقديم العلاج للمرضي المصابين بذلك الفيروس التاجي والذين يلجأون للمستشفيات الخاصة للعلاج بها.

كما أشار متحدث الحكومة المصرية أن المستشفيات المصرية بها كافة المستلزمات ومُجهزة بشكل جيد لإستقبال جميع المصابين وعلاجهم باختلاف حالتهم الصحية، هذا بالإضافة إلى أن يتم تجهيز أخرى جديدة تم بالفعل إضافة بعضها للمنظمة وما زال البعض الآخر جاري تجهيزه لذلك الأمر.

الحكومة المصرية تكشف عن الحالة التي ستتدخل فيها القوات المسلحة في أزمة كورونا
الحكومة المصرية تكشف عن الحالة التي ستتدخل فيها القوات المسلحة في أزمة كورونا

متحدث الحكومة المصرية يكشف توقيت تدخل القوات المسلحة في أزمة كورونا

كما كشف المستشار نادر سعد أنه تم زيادة حصة مصابي كورونا في 320 مستشفى أخرى على مستوى محافظات مصر، وأضاف أنه ما زالت هناك القوات المسلحة الركن الركين لمصر والمصريين، وأن تدخلها سوف يكون في حالة خروج الأوضاع عن السيطرة فيما يخص زيادة حالات الإصابة بالفيروس بين المصريين.

هذا وتتخذ الحكومة المصرية العديد من الإجراءات بشكل مستمر للحد من إنتشار كورونا على مستوى مصر، وقد حققت في هذا الإطار نجاحات كبيرة تُحسب لها.

التعليقات

  1. نشكر الحكومه على ما تفعله تجاه ازمه كورونا ونأمل ان تفعل لبس الكمامات بشكل جاد وصارم ونرجوا من الحكومهان يكون هناك منافز كثيرة لبيع الكمامات بسعر مناسبتي لا يكون عبأ على المواطنين وشكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.