تصريحات هامة من رئيس الوزراء بشأن التعايش مع كورونا بعد أسبوع العيد
تصريحات هامة من رئيس الوزراء بشأن التعايش مع كورونا بعد أسبوع العيد

صرح رئيس الوزراء الدكتور “مصطفى مدبولي”، أنه سيتم التعامل مع الفيروس بشكل طبيعي وسيبدأ العالم بأكمله بالتحرك نحو كيفية التعايش مع الفيروس المستجد، وذلك عن طريق  تطبيق كافة الإجراءات الوقائية، التي نوهت عن أهميتها وزارة الصحة في الحد من انتشار الفيروس بين المواطنين، كاستخدام الكمامات الوقائية والمطهرات ومحاولة تجنب الأماكن المزدحمة، حفاظا على صحة المواطنين.

رئيس الوزراء يصرح بضرورة التعايش مع الفيروس

وأوضح الدكتور “مصطفى مدبولي” خلال كلمته أثناء الاجتماع الذي تم عقده منذ قليل، منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن فيروس كورونا باق ولن يختفي وعلي البشرية أن تتعلم كيفية التعايش معه، وتتكيف مع ظروف المعيشة بوجود الفيروس، وذلك عن طريق استخدام المستلزمات الطبية الوقائية من الفيروس.

تصريحات هامة من رئيس الوزراء بشأن التعايش مع كورونا بعد أسبوع العيد
تصريحات هامة من رئيس الوزراء بشأن التعايش مع كورونا بعد أسبوع العيد

وقد عقدت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) اجتماعها اليوم الأحد الموافق 17 مايو برئاسة رئيس  الوزراء الدكتور “مصطفى مدبولي”، وذلك من أجل مناقشة جميع الاقتراحات التي قدمت للوزارة بشأن كيفية التعامل مع الفيروس المستجد خاصة خلا هذه الفترة التي تشمل عيد الفطر المبارك، وما يجب إجراءات يلزم اتخاذها لمواجهة الفيروس عقب العيد، ومناقشة  مقترح نقابة الأطباء بالقاهرة بشأن الحظر الكلي لمدة أسبوعين.

وتم عقد الاجتماع بحضور بعض الوزراء (التموين والتجارة الداخلية، الصحة والسكان، التنمية المحلية، التعليم العالي والبحث العلمي،مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، التربية والتعليم والتعليم الفني،ورئيس الهيئة المصرية لإدارة التكنولوجيا الطبية، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي).

يسعى رئيس الوزراء بالتعاون مع كافة هيئات الدولة بوضع المقترحات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا ومناقشتها، وذلك لتطبيق أفضل هذه المقترحات خاصة خلال الفترة الحالية التي تواجها البلاد بسبب تداعيات الفيروس المستجد، حيث تقوم الحكومة بمحاولة رفع الوعي بين المواطنين حول خطورة الفيروس، مدى أهمية استخدام كافة الإجراءات الوقائية التي نوهت عن أهميتها وزارة الصحة والسكان، ومحاولة التزام المنزل قدر المستطاع، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، التي تزيد من إمكانية انتشار العدوى بين المواطنين، حفاظا على صحة وسلامة المواطنين، ورغبة في إمكانية مصر لمواجهة أزمة  الفيروس بسلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.