قرارات مجلس الوزراء بشأن حظر التجول في رمضان وتخفيف القيود المفروضة على المحال التجارية وعودة العمل بالمحاكم والمرور والشهر العقاري

عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي منذ قليل، مؤتمراً صحفياً للأعلان عن التعديلات التي أدخلتها الحكومة على الاجراءات الاحترازية بشان التعامل مع وباء كورونا المستجد والذي بدأت الحكومة في تطبيقة اعتباراً من يوم 15 مارس الماضي، ونتيجة لأن عدد الاصابات المسجلة من قبل وزارة الصحة في مصر للمصابين بوباء كورونا ما زالت تحت السيطرة مع توقعات من الحكومة بزيادة تلك الاعداد إلى 200 مواطن كل يوم فقد رأت الحكومة تخفيف بعض الاجراءات الاحترازية المتبعة في التعامل مع وباء كورونا المستجد في مصر وذلك لقدوم شهر رمضان المبارك.

قرارات مجلس الوزراء للتعامل مع كورونا في مصر خلال شهر رمضان :-

فى المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي بشأن الاجراءات الاحترازية المتبعة للتعامل مع وباء كورونا في مصر فقد قرر مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي مجموعة من القرارات التي من شأنها تخفيف القيود التي كانت مفروضة على المواطنين قبل حلول شهر رمضان المبارك، وسط تأكيدات من سيادته أنه يجب علينا التعامل مع ذلك الوباء إلى حين اكتشاف علاج أو لقاح لذلك الوباء، حتى تعود حياة المواطنين لطبيعتها وكان أبرز قرارات مجلس الوزراء والتي سوف يتم اتباعها اعتباراً من الاسبوع المقبل والتي أعلنها رئيس مجلس الوزراء كالتالي:-

1- مد حظر التجوال لمدة أسبوعين أخرين مع تعديل المواعيد لتكون من الساعة التاسعة مساءً وحتى السادسة صباحاً.

2- استمرار العمل بقرارات مجلس الوزراء بتخفيض تقليل حضور الموظفين لأعمالهم في مختلف قطاعات الدولة.

3- فتح المحال والمراكز التجارية طوال الاسبوع حتىي يستطيع المواطنين الحصول على احتياجاتهم.

4- فتح المطاعم طوال الأسبوع وذلك من خدمة التوصيل خلال شهر رمضان المبارك.

5- عودة العمل بجلسات المحاكم ابتداءً من الاسبوع المقبل بشكل تدريجي والخاصة بإعلام الوراثة.

6- عودة العمل بمكاتب الشهر العقاري بشكل تدريجي.

7- عودة العمل بمكاتب المرور تدريجياً للعمل على تراخيص السيارات الجديدة.

8- سيتم الاعلان عن مواعيد امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية والسنوات النهائية بالجامعات في النصف الثاني من شهر رمضان المبارك.

وفى النهاية أكد رئيس مجلس الوزراء بأنه يجب على المواطنين عدم التواجد فى تجمعات كبيرة وأخذ ما يلزم من أجراءات للوقاية من الاصابة بذلك الوباء، مع التأكيد على أنه في حالة خروج الأمور عن السيطرة فإن الحكومة سوف تتخذ إجراءات أشد قسوة من هذه الاجراءات وهذا يتوقف على وعي الشعب المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.