التخطي إلى المحتوى
طقوس و عادات رمضانية في مصر تغيب هذا العام بسبب كورونا
المصريين في شهر رمضان

يحل علينا شهر رمضان الكريم هذا العام بالتزامن مع وجود جائحة “فيروس كورونا المستجد” في مصر والعالم، وفرض “الحظر الجزئي” من قبل الحكومة المصرية للحد من إنتشار فيروس كورونا، ويتميز المصريين ببعض العادات و الطقوس في شهر رمضان المبارك، وفلكيا شهر رمضان (أعاده الله علي الجميع باليمن والخير والبركات) يحل علينا هذا العام يوم الجمعة الموافق  “24”ابريل سنة “2020”  .

أبرز العادات و الطقوس الرمضانية في مصر التي تغيب هذا العام

طقوس و عادات رمضانية في مصر تغيب هذا العام بسبب كورونا 1

صلاة التراويح و الإعتكاف في المساجد

تمتلئ المساجد دائما خلال شهر رمضان لأداء صلاة التراويح بها، لما فيها من روحانيات رائعة، و ثواب عظيم لمن يؤديها فهي سنة عن النبي “عليه الصلاة و السلام”، وأيضًا يقوم البعض من المصريين و المسلمين عموما بالإعتكاف في العشر الأيام الأخيرة من شهر رمضان حيث يقوموا بصلاة التهجد و قيام الليل، وفيها تكون ليلة القدر الذي قال عنها الله “سبحانه و تعالي” أنها “خير من ألف شهر”، وتغيب صلاة التراويح و الإعتكاف في المساجد هذا العام عن مصر بسبب فيروس كورونا، وإعلان وزير الأوقاف استمرار اغلاق المساجد في رمضان و منع الإعتكاف، وإلزام المصلين بالصلاة في البيوت، وأنه لن يتم فتح المساجد إلا بزوال علة الغلق زوالاً كاملاً .

موائد الرحمن

يتميز الشعب المصري بالكرم و العطف علي الفقراء و المحتاجين، فتمتلئ الشوارع بموائد الرحمن كل عام لاستقبال عباد الله الصائمين، الذين لا يستطيعون الإفطار في منازلهم، حيث تعد موائد الرحمن من مظاهر التكافل الاجتماعي خلال هذا الشهر المبارك، وتتولي إقامة موائد الرحمن “الميسورين من رجال الأعمال و المشاهير، وبعض الجمعيات الخيرية”، وقررت أيضًا الحكومة المصرية منع موائد الرحمن تجنبا لتفشي فيروس كورونا المستجد .

المقاهي في مصر

بعد الإنتهاء من وجبة الإفطار في رمضان و أداء صلاة العشاء و التراويح، يذهب البعض للجلوس علي المقاهي  خاصة ” المقاهي الشعبية”، حيث التجمع مع الأصدقاء، والسهر حتي السحور، ولعب ” الدومنو، والشطرنج، والطاولة، ومن أشهر المقاهي الموجوة في مصر خلال شهر رمضان هي التي تقع في “منطقة الحسين و الأزهر”، وأشهرهم علي الإطلاق مقهي الفيشاوي، لاشك أن جميع هذه المظاهر تغيب هذا العام، مع قرار الحكومة بغلق المقاهي منذ حوالي شهر، خوفا من انتشار فيروس كورونا نظرا للتجمعات الكبيرة علي المقاهي، و تأثير الشيشة في نقل العدوي بسرعة كبيرة.

العزومات

لاشك أن العزومات هذا العام بين الأهل و الأقارب و الأصدقاء لن تكون حاضرة بقوة هذا العام، في ظل حالة التباعد المجتمعي بين الأفراد مع استمرار فيروس كورونا، وربما تقتصر مائدة الإفطار علي الأسرة الصغيرة فقط .

حفلات الذكر و  الأناشيد الدينية

تغيب أيضًا هذا العام حفلات الذكر و الأناشيد  الدينية التي تقام كل عام في رمضان، ومن أشهر الحفلات هي التي تقام بجوار مسجد الحسين بعد أداء صلاة التراويح، وقررت أيضًا الحكومة منعها للحد من إنتشار فيروس كورونا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.