التخطي إلى المحتوى
هل يمكن أن يكون فيروس كورونا مجرد دور أنفلونزا ستتعلم أجسامنا محاربته؟
هل يمكن أن يكون فيروس كورونا مجرد دور أنفلونزا ستتعلم أجسامنا محاربته؟

أشارت العديد من التقارير إلى أن بعض الأشخاص يمكنهم الحصول على مناعة ضد فيروس كورونا 2019-CoV-2 الجديد، تمامًا مثل الأنفلونزا العادية أو نزلات البرد، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من هذا الادعاء، وفقًا لموقع تايمز اوف انديا، هل من الممكن حقًا أن يصبح الفيروس مجرد دور آخر للإنفلونزا يمكن أن يصيب أي شخص ويقاتل الجسم … هذا ما سنتعرضه لكم الآن.

وقال الدكتور أنوب واريير، استشاري الأمراض المعدية ومكافحة العدوى في الهند، إن القلق الحالي بشأن فيروس كورونا لا ينبغي أن يكون على هذا النحو، لأنه قد يصبح في وقت لاحق مجرد إنفلونزا أو دور برد طبيعي، يكون الجسم محصناً ضده، كما هو الحال في الأمراض التي حدثت في الماضي.

كما قال أن “إنفلونزا الخنازير أثرت علينا كثيراً في عام 2009، لكننا اليوم لا نسمع الكثير عنها لأننا تعرضنا لها وبني مناعة ضدها على مدى فترة من الزمن، لذلك لا داعي للقلق المبالغ فيه من فيروس كورونا، وقال نحن بحاجة إلى اتخاذ تدابير وخطط عاجلة للسيطرة على فيروس كورونا، لأن الطريقة التي يمكن أن ينتشر بها هذا الفيروس مثيرة للدهشة.

هل يمكن أن يكون فيروس كورونا مجرد دور أنفلونزا ستتعلم أجسامنا محاربته؟
هل يمكن أن يكون فيروس كورونا مجرد دور أنفلونزا ستتعلم أجسامنا محاربته؟

وقال الدكتور أنوب واريير “جسمنا يطور مناعة لأي مرض جديد من خلال الذاكرة المناعية، والتي تتطور عندما نكون قد تعرضنا بالفعل لفيروس معين، ومع ذلك، نحن لسنا متأكدين ما إذا كان الجهاز المناعي للجميع سوف يستجيب في طريق فيروس كورونا ام لا.

كما قال الدكتور إتش ك تشوبرا رئيس جمعية أمراض القلب في الهند “فيروس كورونا ليس فيروسًا قاتلًا… انه مثل فيروس الانفلونزا، والمشكلة الوحيدة مع هذا الفيروس هو أنه معدي للغاية وسريع الأنتشار، ومعدل العدوى فيه هو عشر مرات أكبر من فيروس الانفلونزا الطبيعية، وهذا هو القلق الوحيد.

وأوضح أن معدل الوفيات من فيروس كورونا لا يتجاوز 2.5 إلى 3%، وهذا أكثر وضوحاً لدى المرضى المسنين الذين تزيد أعمارهم عن 60 أو 70 عاماً أو في المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب المزمنة أو مرض السكري أو السرطان.

وأشار إلى أن 80% إلي 85٪ من المرضى يعانون من عدوى صغيرة جداً، ومن ثم يتعافى، فإنها تحتاج فقط إلي الحجر الصحي والعزلة والراحة في المنزل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.