التخطي إلى المحتوى
مجلس الوزراء يوافق على إحلال المركبات التي تعمل بالبنزين ومضى على تصنيعها أكثر من 20 عامًا.. وبرلماني: القرار له فائدة اقتصادية
مجلس الوزراء يوافق على إحلال المركبات التي تعمل بالبنزين ومضى على تصنيعها أكثر من 20 عامًا.. وبرلماني: القرار له فائدة اقتصادية

خلال اجتماع مجلس الوزراء، تم استعراض الاستراتيجية القومية لتوطين صناعة المركبات والصناعات المغذية لها، وتعميق التصنيع المحلي، وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للقطاع والحفاظ على الاستثمارات الحالية، وذلك مع الحفاظ على البيئة، ومُسايرة التقدم العالمي في صناعة السيارات.

وافق مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، خلال الاجتماع، على استراتيجية، إحلال المركبات المتقادمة والمستعملة، وذلك من خلال إحلال مركبات تعمل بالبنزين مضى على تصنيعها أكثر من 20 عاماً،  وجميع المركبات التي تعمل بالسولار، وتحويل المركبات ( تاكسى – ميكروباص) للعمل بالغاز الطبيعي.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، على جعل مصر مركزاً للاستثمارات في مجال المركبات، وتم استعراض الإجراءات التشريعية المطلوبة لإنفاذ الاستراتيجية، وذلك لتوفير الآلاف من فرص العمل، سعياً إلى جعل مصر مركزاً إقليمياً لتصدير المركبات، وتشجيع تصنيع وانتشار السيارات الكهربائية.

برلماني: القرار له فائدة اقتصادية

صرح النائب فوزي فتى، أمين سر لجنة الصناعة بالبرلمان، لموقع “صدى البلد”، أن المرحلة المقبلة ستشهد تصنيع السيارات الثقيلة، وإن قرار الحكومة بإحلال المركبات التي تعمل بالبنزين ومضى على تصنيعها أكثر من 20 عاما سيكون له فائدة اقتصادية.

ورحب النائب رضا البلتاجى، عضو لجنة الصناعة بالبرلمان بقرار الحكومة، وقال أن سيارة تم تصنيعها قبل 20 عاماً  تعتبر بمثابة عبء على الدولة، وتسبب تلوث كبير يؤثر على البيئة، وقرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى يعتبر صائب، حيث أنه سيساعد على سيولة المرور.

اقرأ أيضا:

وأشاد الكثير من  أعضاء لجنة الصناعة بالبرلمان، وأكدوا أن هذا القرار سيساهم في حل مشكلة أعطال السيارات التي مضى عليها أكثر من 20 عاما، ويساعد ذلك على سيولة المرور والحد من التلوث البيئي، وأيضاً  تحتاج هذه المركبات إلى الصيانة المستمرة، خاصة أنها تستهلك الكثير من البنزين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.