التخطي إلى المحتوى
الحكومة تحسم الجدل بخصوص انتشار مستلزمات أطفال مسرطنة بالأسواق

علق المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، على ما نُشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء تفيد انتشار مستلزمات أطفال “حفاضات” مسرطنة بالأسواق.

نفى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء هذه الأنباء بعد التواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء تماماً.

حيث أكدت وزارة الصحة والسكان أنه لا صحة لانتشار مستلزمات أطفال تحتوي على مواد مسرطنة أو أي مواد ضارة أخرى، مُوضحةً أن كل مستلزمات الأطفال الموجودة بالأسواق آمنة تماماً وصالحة للاستخدام الأدمي، ومطابقة لكل معايير منظمة الصحة العالمية.

وأشارت وزارة الصحة أن كل مستلزمات الأطفال الموجودة بالأسواق تخضع للرقابة من قبل الجهات المختصة بالوزارة، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة جميع الأطفال.

وأوضحت وزارة الصحة أنها في هذا الإطار تقوم بالرقابة المشددة على الأسواق المحلية، وإجراء حملات تفتيشية دورية على شركات التوزيع والصيدليات والمخازن والعيادات الخاصة لضبط الأسواق.

وتابعت الوزارة أنها  تعمل على اتأكد من أن كافة المستلزمات الصحية المتعلقة بالأطفال آمنة ومطابقة للمواصفات القياسية، وتصلح للاستخدام الآدمي ولا تحتوي على آية مواد غير مصرح بها أو تضر بصحة الأطفال.

وطالبت وزارة الصحة من جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي التأكد قبل نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المختصة بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتقوم بإثارة البلبلة في أوساط الرأي العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.