التخطي إلى المحتوى
رسائل عيد الحب وقصته ومتى احتفل به العالم للمرة الأولى وهل هو حرام أم حلال 
وحياة قلبى الولهان .. مالك على حلفان لو تطلب منى قلبى .. لأعطيك روحى كمان

رسائل عيد الحب من أشهر ما يبحث عنه في الوقت الحالي المصريون.

والصراحة عيد الحب فيه خلاف يتم كل سنة حيث يتساءل الجميع من المسلمين هل عيد الحب حلال أم حرام؟

لذلك سنتطرق في هذا الموضوع لمجموعة من النقاط المتعلقة به.

ما هو عيد الحب ؟

عيد الحب أو ما يسمى بعيد الفالنتين أو يسمى أيضًا عيد القديس فالنتين.

ويحتفل به كل عام يوم 14 فبراير. ويصنف من الأعياد المسيحية الغربية، وكان قديمًا يتم تكريم قديس أو قديسين الأوائل الذين يحملون اسم فالنتينوس.

ويتم الاحتفال بعيد الحب في العصر الحديث باعتباره من الأعياد الدينية، والتجارية المرتبطة بالحب والرومانسية في أغلب دول العالم.

بطاقة تهنئة بـ عيد الحب عام 1909 ميلاديًا
بطاقة تهنئة بـ عيد الحب عام 1909 ميلاديًا

 

متى احتفل العالم بـ عيد الحب للمرة الأولى ؟

في الواقع عيد الحب من الأعياد التي لها لمحة تاريخية ومرتبط بقصص دراماتيكية للعاشقين في العالم المسيحي وتحديدًا في يوم 14 فبراير.

بالصور.. دول ليس لها جيوشًا وتدافع عن نفسها بهذه الطريقة

وهناك أكثر من رواية حول بداية الاحتفال بـ عيد الحب من أشهرها حكاية الدقيس فالنتين الذي كان يعيش في روما.

القديس فالنتين في روما كان يقيم احتفالات زفاف للجنود الرومانيين الذين لم يستطيعوا الزواج بسبب مشاركتهم في الحروب والتجنيد، وكانوا يتعرضون للاضطهاد في عهد امبراطورية رومانيا.

وتصنف هذه الحكاية أسطورة حيث تقول إن القديس فالنتين كان له الكثير من المعجزات من أشهرها أنه أعاد لابنته العمياء نظرها، وكتب لها رسالة تحتفظ بها وديعة قبل تنفيذ حكم الإعدام عليه لأنه كان يقيم حفلات للجنود المسيحيين المحاربين داخل الجيش الروماني.

والرسالة كان مكتوب فهيا نصًا:  ( هذا حُبك ) وهذا وديعة لك.

أول مرة يحتفل بـ عيد الحب كان سنة 496 ميلاديًا حيث أسسه البابا جيلاسيوس الأول في تاريخ 14 فبراير تكريمًا وتشريفًا للشهيد المسيحي القديس فالنتين الذي مات في 14 فبراير 269 ميلاديًا.

صورة لـ القديس فالنتين صاحب الفضل في انشاء عيد الحب الذي يحتفل به العالم الحالي
صورة لـ القديس فالنتين صاحب الفضل في انشاء عيد الحب الذي يحتفل به العالم الحالي

 

روايات أخرى عن بداية عيد الحب تاريخيًا

(1) يقال إن الرومان كانوا يحتفلون بمهرجان اسمه ( لوبر كاليا ) يوم 15 فبراير من كل سنة وكانوا بيحتفلوا به خوفًا من الذئاب وكان رجالهم يضربوا نسائهم بجلود الحيوانات اعتقادًا إن هذا سيزيدهن خصوبة.

(2) رواية أخرى تقول إن إن فالنتين ده كان رافض الوثنية وكان مسيحي وتم سجنه واعدم يوم 14 فبراير وخلال حياته كان بيتلقى رسائل حب وثناء على مواقفه، وتكريما له المسيحيون أحيوا ذكراه بيوم الحب.

كيف انتشر عيد الحب تاريخيًا ووصل إلى العالم العربي؟

(1) رسم الفنانون الرومان صورة لـ كيوبيد في اساطيرهم وظل يتكرر أكثر من مرة في جميع الرسومات للدرجة إن البابا جلاسيوي الأول عام 496 أعلن ان يوم 14 فبراير هو يوم القديس فالنتين. وتتكرر الحكاية وتقال  بين المسيحيين في ذاك العصر وتزداد الرسومات أكثر وأكثر عن كيوبيد وعن فالنتين.

(2) يمر الزمن وفي سنة 1847الولايات المتحدة تنتج بطاقات الحب احتفالًا بذكرى فالنتين والحب.

( 3) يمر الزمان وتنتج شركة كادبوري المتخصصة في صناعة الشيكولاتة على يد الرأسمالي ريتشارد كادبوري ينتج أول علبة شكولاتة ويقول دي علبة حلويات ( عيد الحب ) سنة 1847.

وتزداد الدعاية والمبيعات والميديا والصحافة تكتب.

(4) في عام 2016 الولايات المتحدة ينفقوا أكتر من 20 مليار دولار أمريكي في مشتروات عيد فالنتين 14 فبراير عيد الحب.

فتحول الأمر تجاريصا تجاريًا وظل هناك إنفاق على الترويج لعيد الحب.

عيد الحب في مصر والعالم العربي ؟

في العالم العربي يحتفل الجميع مسلمون ومسيحيون بـ عيد الحب أو الفالنتين يوم 14 فبراير، وكثير منهم يضرب بعرض الحائط الآراء الدينية التي ترفض الاحتفال به كونه أحد الأعياد المسيحية بالأساس.

وتحول عيد الحب في العصر الحديث في مصر والعالم العربي إلى موسم تجاري لبيع الزهور الحمراء، والملابس الحمراء، ويحتفل العاشقون به في سهرات.

ويقيم الكثير من المطربين والفنانين مجموعة من الحفلات في عيد الحب احتفالًا بالمعنى السامي للحب بين الرجل والمرأة، وبين الحبيب والحبيبة.

فعلى سبيل المثال الفنان عمرو دياب أطلق ألبوم سهران الذي يضم 14 أغنية من بينهم سهران وهيعيش يفتكرني، وعم الطبيب ويروقانك مع التزامن مع اقتراب عيد الحب.

وطرح الفنان رامي جمال أيضًا أغنية جديدة بمناسبة عيد الحب تحت اسم ( بيهم كلهم ).

وكذلك يحي الفنان الظاهرة حسن شاكوكش حفل جديد في عيد الحب في أحد فنادق الاسماعيلية احتفالًا بعيد الحب على طريقته.

بينما تستعد أنغام لعمل حفل عيد الحب في الأوبرا حيث شاركت في كواليس حفلها الغنائي المنتظر ف يدار الأوبرا المصرية على موقع انستجرام الخاص بها.

عبارات وكذلك رسائل عن عيد الحب 2020

وحياة قلبى الولهان .. مالك على حلفان لو تطلب منى قلبى .. لأعطيك روحى كمان
وحياة قلبى الولهان .. مالك على حلفان لو تطلب منى قلبى .. لأعطيك روحى كمان

 

العين تعشق صورتك .. والقلب بيجرى فيه دمك وكل ما اسمع صوتك .. شفايفى تقول بحبك .

يمكن إبتعدت وإنشغلت يمكن ما سألت مدة وقصرت بس الأكيد حنيت لك وإشتقت
يمكن إبتعدت وإنشغلت يمكن ما سألت مدة وقصرت بس الأكيد حنيت لك وإشتقت

 

إنت ممكن لما تنام تترك الدنيا وراك بس أنا لما أنام بيبتدى حلمى معاك
إنت ممكن لما تنام تترك الدنيا وراك بس أنا لما أنام بيبتدى حلمى معاك

 

يا حظ المكان بيك .. يا حظ من هم حواليك يا حظ ناس تشوفك .. وأنا مشتاق اليك
يا حظ المكان بيك .. يا حظ من هم حواليك يا حظ ناس تشوفك .. وأنا مشتاق اليك

هل عيد الحب حلال أم حرام لدى المسلمين؟

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال الفيديو الرسمي الصادر من دار الافتاء المصرية التالي:

:”لا مانع أبدا فى الشرع أن الناس تتفق على أيام معينة يجعلونها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية طالما لا تختلف مع الشريعة، مثل يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يوما من الأيام كى يظهر كل شخص للآخر عن مشاعره نحوه وأنه يحبه“.

وأضاف ممدوح :”النبى فى حديثه الشريف دعا الإنسان إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك فى الله، ومفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص بل هى مفهوم أعم فمن الممكن فى هذا اليوم أعبر عن حبي لأولادى أو لصديقى أو لأهلى“.

وتابع ممدوح: “بعض الناس قد يعترض ويقول إن هذه المناسبات التي اعتاد الناس تحديدها للاحتفال ببعض الأمور الاجتماعية، أصولها ليست أصول إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين، وفى الحقيقة هذا الاعتراض ليس صحيحًا، لأنه حتى يكون الإنسان متشبهًا لابد عليه أن يقصد التشبه لأن فى اللغة العربية مادة التشبه على وزن تفعل والتفعل معناه أن الإنسان يفعل الشىء وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه فى الصورة والشكل فقط يسمى تشبهاً، ثم أن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا”

واختتم أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية قائلاً:”إن الاحتفال مقيد بأنه لا يتم فيه أى نوع من الأشياء التى تخالف الشرع أو تخالف الدين، فنحن نتكلم عن إظهار المشاعر فى الإطار الشرعى بمظاهر وإجراءات من التهادى والكلمات اللطيفة، وكل هذا لا شىء فيه ما دام مقيدًا بالآداب الشرعية وسمى عيدًا لأنه يعود ويتكرر وليس المقصود به كعيدى الفطر والأضحى”.

 

التعليقات

  1. الحب وألأحتفال بألحب قمة الرقى وليس حرام …بل الحرام هو الكراهيه…والبعد عن الحب والمشاعر الطيبه…حب الله …حب الخير…حب ألأهل…حب الوطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.