التخطي إلى المحتوى
فرض كردون أمني مشدد.. التحريات تكشف تفاصيل الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة الميرغني
غلق المحلات وتوقف المواصلات بمنطقة الميرغني

لم يدري الشاب ” أبو عمرة ” أن معاكسته لسيدة في الشارع تُدعى ” أم نوكيا”  سوف تورطه في مشاجرة وتحول منطقة الميرغني إلى ساحة حرب شوارع وسقوط مصابين وغلق محلات تجارية  وتوقف حركة المرور والمواصلات، وعلى الفور تم ابلاغ الشرطة التي حرضت إلى المكان على الفور وتم فرض كردون على المكان وتحول المنطقة إلى ثكنة عسكرية حتى تم القبض على طرفي المشاجرة

تلقى قسم شرطة العطارين بلاغات كثيرة من المواطنين بوجود مشاجرة كبيرة بالأسلحة البيضاء والشوم والزجاجات الفارغة بمنطقة الميرغني، وخلال دقائق معدودة انتقل رجال المباحث والأمن إلى موقع الحادث ولكن لم تستطع السيارات الدخول للمنطقة بسبب توقف حركة المرور بالشوارع المؤدية للمنطقة.

قوات الأمن في الميرغني
قوات الأمن في الميرغني

تفاصيل  أحداث الميرغني المؤسفة

ولم تنتظر المأمورية وترجلوا على الأقدام سريعاً حتى استطاعوا الوصول للمكان ليجدوا مجموعة كبيرة من الأشخاص يقومون بالعدو خلف بعضهم حاملين الشوم والأسلحة البيضاء، وسط حالة من الفزع و الخوف انتابت الجميع.

وتم فرض كردون أمني على المكان وإحكام السيطرة على المنطقة وإلقاء القبض على 14 شخصاً بينما لاذ آخرون للفرار وبحيازاتهم الأسلحة البيضاء.

اقرأ أيضاً

بسبب طفل.. مشاجرة بالأسلحة النارية بمنطقة شبرا.. والداخلية تكشف التفاصيل وعدد المصابين

مشاجرة بالأسلحة النارية بمنطقة شلبي وفرض كردون أمني مشدد على المكان وعدد القتلى والمصابين

وتبين من التحريات الأولية أن أطراف المشاجرة هم طرف أول ” محمد .أ” وشهرته ” نوكيا” ومعه آخرين، وطرف ثان “عمر.أ” وشهرته أبو عمرة 18 عاماً  وآخرين، حيث شهدت في البداية مشاده كلامية بين الطرفين بسبب قيام الطرف الثاني ” أبوعمرة” بمعاكسة والدة الثاني، وأسفرت المشاجرة عن إصابة 3 أشخاص وتم نقلهم للمستشفى.

ووفق المحضر رقم 2982 لعام 2020 جنح العطارين، أن المتهمون قد ارتكبوا أعمال  بلطجة وترويع للمواطنين الآمنين واستخدام الشوم والأسلحة البيضاء  بطريقة عشوائية في الشارع مما أثار حالة من الخوف والرعب بمنطقة الميرغني  وأدى إلى إغلاق المحلات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.