التخطي إلى المحتوى
وكيل البرلمان يطالب بتأجيل الدراسة بسبب «فيروس كورونا» ووزير التعليم يحسم الجدل
بعد تصريحات مسئولي وزارة التربية والتعليم طلبة الثانوية العامة في حيرة وتخوفات أولياء الأمور

لا شك أن أزمة انتشار مرض فيروس كورونا أصبحت تلقي بظلالها على جميع دول العالم خوفًا من انتقال وانتشار المرض لديها، على خلفية تحول لوباء بالصين وتسببه في مقتل وإصابة الآلاف، وفي مصر خلال الآونة الأخيرة، اختلفت المعلومات المتداولة بشأن تأجيل موعد بدء الفصل الدراسي الثاني من عدمه، حتى خرج وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، بإصدار بيان رسمي حسم فيه الجدل الدائر بشأن هذا الأمر، وكشفه عن الموعد الرسمي لبدء الدراسة بجميع المدارس.

وكيل البرلمان يطالب بتأجيل الدراسة

فقد طالب “سليمان وهدان” وكيل مجلس النواب المصري، وزير التربية والتعليم، بضرورة تأجيل موعد بدء الدراسة في النصف الثاني والمقرر له أن يبدأ فعليًا غدًا السبت الموافق الثامن من فبراير 2020، بسبب ما وصفه تداعيات تهديد فيروس كورونا حول العالم، بالإضافة للانتهاء والتأكيد واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية في مصر، لاسيما وأن المدارس والجامعات ستكون أكبر بيئة خصبة لانتشاره، وهو ما قد سيشكل خطرًا كبيرًا على المجتمع، مردفًا بأن تأجليها لمدة أسبوع واحد، لن يؤثر التأثير الكبير على سير العام الدراسي، مقابل إعطاء كافة الجهات الرسمية والطبية تكثيف خطواتها الوقائية بالمدارس.

وكيل البرلمان يطالب بتأجيل الدراسة بسبب «فيروس كورونا» ووزير التعليم يحسم الجدل 1

اقرأ أيضًا: تفاصيل تقلبات الطقس خلال الـ 72 ساعة المقبلة.

ووزير التعليم يحسم الجدل

ومن جانبه، حسم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، الجدل بشأن الأخبار المنتشرة التي تفيد بتأجيل الدراسة، نافيًا هذا الأمر، ومؤكدًا بأن الفصل الدراسي الثاني سيدأ في موعده المقرر له والموجود ضمن الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2020-2019، والمقرر له رسميًا، السبت 8 فبراير 2020،مطالبًا وسائل الإعلام في تحري الدقة اللازمة عند تداول الأخبار المتعلقة بالوزارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.