التخطي إلى المحتوى
«ظن أنها ما زالت تحت تأثير المخدر».. طبيب يتخلى عن شرف المهنة وصرخات متتالية من المريضة وتجمع الأطباء والممرضات والنهاية صادمة
الطبيب والمريضة

أصدر اليوم الثلاثاء القضاء اللبناني حكماً بتغريم طبيب مبلغ مالي بواقع 10 آلاف دولار بعد ارتكابه واقعة مخلة بشرف المهنة وتحرشه بمريضة أثناء علاجها في إحدى المستشفيات، حيث كشفت وكالة الأنباء اللبنانية” وطنية” أن الطبيب تحرش بمريضته بعدما ظن أن مريضته تحت تأثير المخدر.

وأضافت الوكالة من خلال تقرير لها أن محكمة جنايات بيروت قد أصدرت حكمها اليوم على طبيب تخدير بعد إقدامه على التحرش بالمريضة بعد خضوعها لعملية جراحية في إحدى المستشفيات الموجودة بالعاصمة اللبنانية.

وأوضحت أن المريضة قد خضعت إلى عملية جراحية في عام 2017، ثم تم نقلها إلى غرفة الإفاقة من أجل أن يعتمد طبيب التخدير إيقاظها ثم يعطي الإذن بنقلها إلى الغرفة كإجراء روتيني.

حيث انتهز الطبيب الفرصة ظناً منه أنها ما زالت تحت تأثير المخدر، ولكنه فوجىء أن المريضة قد استفاقت من المخدر وبدأت بالصراخات المتتالية مما استدعى تجمع العديد من الممرضات والأطباء من أجل معرفة ما حدث.

وقررت المحكمة وفقاً لنتيجة التحقيقات والتحريات الأمنية وسماع الشهود إلى تجريم المتهم ” الطبيب” في نهاية صادمة، وإنزال عقوبة قوية بالأشغال الشاقة لمدة ثلاث سنوات، ولكن تم تخفيفها بوقف التنفيذ وغرامة مالية 15 مليون ليرة وهى ما يعادل 10آلاف دولار، وسط حالة من غضب الكثير بسبب شرف تلك المهنة الهامة التي لا يشعر المواطن ماذا يحدث به وهو تحت تأثير المخدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.