التخطي إلى المحتوى
دراسة تكشف علاقة “الملح” بالسرطان
الملح

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء، برأ بإذن الله عز وجل”. لأول مرة وصل باحثو جامعة جورجيا الأمريكية من خلال تجارب على فئران مصابة بالسرطان أن ملح الطعام يبطئ انتشار الأورام السرطانية بنسبة 66% على الرغم من أن الملح يسبب ارتفاع ضغط الدم.

يعتبر عنصر كلورايد الصوديوم (ملح الطعام) مادة سامة للخلايا السرطانية حيث أن الملح يدمر الخلايا المصابة، وتحتفظ بالأنسجة السليمة. حيث وصل الباحثو من خلال البحث امكانية علاج أورام الخلايا الموضعية مثل سرطانات الكبد، والبروستاتا، والدماغ، والمثانة عن طريق الملح.

وهذه النتائج ستؤدي إلى انتاج أدوية جديدة مضادة للسرطان عن طريق صناعة جزئ يجعل الخلايا السرطانية تدمر نفسها بنفسها من خلال حمل كلورايد الصوديوم (الملح) إلى الخلايا يعني امكانية تحفيز موت الخلايا السرطانية بواسطة الملح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.