التخطي إلى المحتوى
“محمد صلاح” و 10 سنوات من الكفاح.. فشل في مصر ودخل التاريخ في ليفربول وروما
و 10 سنوات من الكفاح.. فشل في مصر ودخل التاريخ ليفربول وروما “محمد صلاح”

حقق النجم المصري محمد صلاح العديد من الانجازات على مدار تاريخه الكروي، فهو هداف الدوري الإنجليزي الموسمين الماضين، وانضم النجم المصري إلى ليفربول قادماً من نادي روماً الإيطالي بعد رحلة احتراف لمدة عامين.

بدأ صلاح في نادي المقاولون العرب عام 2010، وانتقل بعدها إلى بازل السويسري 2012، ثم تشيلسي “ولم يحالفه التوفيق” ومنه إعارة إلى فيورنتينا وروما، إلى أن استقر في ليفربول من عام 2017، وخلال فترة 5 سنوات فقط ،منها موسمين مع روما وثلاثة مع ليفربول، نجح المتألق المصري في كتابة تاريخاً جديداً في الدوري الإيطالي والإنجليزي، كما حقق انجازا لم يحققه أي لاعب مصري من قبل.

وبدأ الفرعون المصري محمد صلاح رحلته في نادي المقاولون العرب، وبعد موسمين، تم الحديث عن انتقاله لنادي الزمالك ولكن رئيس النادي ممدوح عباس حين ذاك رفض اللاعب، وذلك بحجة أن مستواه لا يتناسب مع نادي الزمالك.

وكان في ذلك الوقت المأساة التي حدثت في مباراة الأهلي والمصري في عام 2012، ليترك اللاعب مصر ويبدأ رحلة احتراف، التي لم يكن يتخيل أنه سيصل من خلالها إلى ما وصل عليه الآن.

وبعد مرور 10 سنوات، قضاها اللاعب في ملاعب كرة القدم، كانت النتيجة مبهره حيث أعلن نادي روما الإيطالي على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن تشكيلة العقد الأخير له وأبرز اللاعبين الذي تواجدوا في الفريق، وكان النجم المصري من ضمن المختارين في تصويت الجمهور الإيطالي ليكون في التشكيلة الرسمية بجانب الأسطورة الإيطالية توتي.

وأكمل الفرعون المصري رحلة نجاحه بعدما أحرز مع ليفربول 84 هدف، ليكون هو هداف العقد مع الفريق الإنجليزي متفوقاً على لاعب الفريق السابق وبرشلونة الحالي سواريز الذي أحرز 82 هدفا فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.