أرسلت صورها في شهر العسل لحبيبها الأول غيظًا فيه فكانت المفاجأة التي حدثت فيما بعد

في كثير من الأحيان يكون الدافع للإنتقام أحد الأسباب التي تؤدي إلى أن يحيا الشخص حياة تعيسة، وذلك لأن الكراهية تُسيطر على مشاعره وتدفعه إلى فعل أي شيء بغرض تحقيق هدفه وهو المكايدة للشخص الذي يحاول أن ينتقم منه، ويقوم مقابل ذلك بالإقدام على بعض الأفعال التي تتسبب له في مشاكل عديدة، ويكون ذلك بدون أي تفكير منه في عواقبها فهو له هدف واحد يسعى إليه دون النظر إلى ما سوف يأتي بعد ذلك.

وهذا ما حدث مع هذه الزوجة التي ارتبطت لفترة كبيرة بشخص آخر في قصة حب، ولكنها انفصلت عنه لظروف عائلية حيث رفض أهل الشاب أن يرتبط بها، وبعد فترة من إنهاء العلاقة بينهما تقدم رجل آخر لخطبتها وبالفعل وافقت على ذلك، وتم الزفاف وكان هذا الرجل يتمتع بالغنى كما سعى بقوة لإسعادها، وقد ظهر ذلك في تصرفاته معها حيث كان يشتري كل نفيس وغالي وكل ما ترغب فيه وتتمنيه.

زوجة تخون زوجها

وفي إطار حبه الشديد لها وسعيه الدائم لإرضاءها قرر أن يصطحبها لقضاء شهر العسل في أحد الدول الأوروبية، وأثناء تواجدهما معًا في تلك الدولة تذكرت هذه الزوجة الرجل السابق الذي ارتبطت به، ورفض أهله أن يستكمل حياته معها واستجاب لرغبتهم وابتعد عنها، فأرادت أن تكشف له عن الحياة السعيدة التي تعيشها مع زوجها الحالي وتبعث له برسالة أن الله أكرمها بمن هو أفضل منه.

أرسلت صورها في شهر العسل لحبيبها الأول غيظًا فيه فكانت المفاجأة التي حدثت فيما بعد 2

حيث قامت بإلتقاط عدة صور لها في أماكن متميزة في الدولة التي ذهبوا لها لقضاء شهر العسل بل كانت أحدها في حجرة نومها الأنيقة، وقامت بإرسال تلك الصور للشاب الذي سبق وارتبطت به، وبالفعل استقبل هذا الشاب الصور ولكن قابل الأمر بمنتهى السهولة وأراد أن ينتقم منها على فعلتها هذه، فقام بالتقصي والسؤال حتى وصل إلى اسم زوجها واستمر ذلك معه يومان، كما نجح في الحصول على رقم هاتفه المحمول، من أحد الأشخاص الذي يعيش معه في ذات الحي حيث أقنعه أنه يريده في أمر مهم.

أرسلت صورها في شهر العسل لحبيبها الأول غيظًا فيه فكانت المفاجأة التي حدثت فيما بعد 3

وقام بإرسال الصور التي أرسلتها له عروسته ولكن بالطبع لم يذكر له أنها أرسلتها له على سبيل المكايدة، بل كتب على رسالة للزوج بأنه يجب أن يعلم ماذا تفعل زوجته وهي معه وفي شهر العسل، وكيف أنها تفكر فيه وترسل له صورها، فما كان من الزوج إلا أنه ثار ثورة عارمة وواجه زوجته بهذه الفعلة، فما كان منها إلا أنها بكت وانهارت واعترفت له بكامل القصة وسط تأكيدات أهلها على أقوالها.

إلا أن الزوج رفض كل تلك التبريرات مؤكدًا أنه حتى لو كانت كل هذه الحجج صحيحة، فمجرد أنها ما زالت تفكر في هذا الرجل الأول وتسعى إلى مكايدته فهذا دليل على أنها ما زالت تُفكر فيه وتسعى لجذب انتباهه لها مرة أخرى، وبالفعل قام الزوج بتطليق هذه الزوجة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.