التخطي إلى المحتوى
الحكومة تنفي خسائر قناة السويس بعد إعادة أموال شهادات القناة لأصحابها
الحكومة تعلق على خسائر قناة السويس بعد إعادة أموال شهادات القناة لأصحابها

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بيانا لتوضيح ما تردد عن خسائر وتركم ديون قناة السويس، وذلك بعد إعادة أموال شهادة “قناة السويس” للمساهمين فيها،  حيث تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع الهيئة قناة السويس اليوم الجمعة.

وجاء رد هيئة قناة السويس بالنفي القاطع لما تردد حول خسائر القناة، مشددة على أنها أخبار كاذبة، ولا صحة لتراكم الديون على قناة السويس نتيجة رد أموال شهادات “قناة السويس” لأصحابها إطلاقا.

وأوضحت هيئة القناة أنه تم إعادة أموال المساهمين في شهادات قناة السويس، بالإضافة إلى الفوائد المستحقة عليها، وذلك دون أي تأثير على أرباح القناة، كما أكدت أن إيرادات القناة في ارتفاع مستمر وبشكل خاص بعد حفر القناة الجديدة.

وأبرزت هيئة القناة حول حركة الملاحة ما يلي:

أن حركة الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر 2019 الماضي  شهدت عبور 1790 سفينة في الاتجاهين، وذلك بزيادة قدرها 8% عن شهر أكتوبر 2018، الذي شهد عبور 1657 سفينة.

مؤكدة أن إحصائيات الملاحة الشهرية خلال العام الحالي قد سجلت ثاني أكبر عائد شهري في تاريخ القناة على الإطلاق، وهي عائدات شهر أغسطس الماضي بإجمالي 510.1 مليون دولار.

ونوهت بأن القناة الجديدة ساعدت في زيادة نسبة عبور السفن إلى نحو 60 سفينة في اليوم بدلاً من مرور 42 سفينة في اليوم قبل إنشاء القناة الجديدة.

فيما ناشدت الهيئة كافة وسائل الإعلام المرئي والمسموع وأيضا مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تحرى الدقة والتأكد من المعلومات قبل نشرها،لمنع محاولات البلبلة وإثارة الرأي العام، لنحافظ على وطننا العزيز مصر أمنه وقوية دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.