التخطي إلى المحتوى
شاهد رسالة السيسى الى واشنطن اثناء حواره مع فوكس نيوز .. تفاصيل الحوار كاملة
حوار السيسى مع فوكس نيوز

نشر امس موقع فوكس نيوز حوار للمشير عبد الفتاح السيسى بالقاهرة مع وفد من خبراء الامن القومى الامريكى و الصحفيين حيث تطرق فية الى الكثير من النقاط الهامة كما ناقش العديد من القضايا التى هى مطروحة على الساحة السياسية.

و من اهم كلمات المشير السيسى الى الحوار الاتى :

  • ان الشئ الوحيد الذى يعرفه الجهاديون هو الدمار و ان البداية كانت اسامة بن لادن .
  • ان نشر الفوضى بمصر ليست فى صالح كلا من واشنطن او حلفائها .
  • اعتزاز السيسى بكونه قام بالدراسة بامريكا و امنيته ان تقوم مصر على نفس الخطوات نحو الديمقراطية .

كما قام السيسى بالتاكيد على ان العلاقة بين مصر و امريكا قوية و ان مصر ترغب فى تطوير هذة العلاقة فى المستقبل .. و ان الجيش المصرى ممتن بالمساعدات الامريكية البالغة 73 مليار دولار التى حصلت عليها مصر منذ عام 1948 الى عام 2012 .

كما طلب السيسى من الولايات المتحدة ان تتحلى بالصبر حتى يتم تمكين مصر من الانتهاء من التحول الديمقراطى التى تمر بها الان حيث ان هذا فى النهاية سوف يعود على العالم و امريكا بالفائدة و النفع الكثير .

كما وجه السيسى حديثه الى واشنطن و قال : لن ننقلب عليكم و لن نصبح جاحدين و لنه ليس فى صالحكم او صالح حلفائكم بالمنطقة نشر الفوضى فى مصر  و اطالبكم بان تقفون بجانب مصر  و اعطائها المساعدة حتى يمكنها ان تستعيد الاستقرار الاقتصادى و السياسى .

كما اضاف ان المصريون لا يخافون الاخوان و سوف يطالبون الحكومة المنتخبة الجديدة بان يقوموا بتلبية طلباتهم و ايضا اعتراض امريكا عن القيام بمساعدة مصر فى معارك ضد الارهاب و ايضا عدم احتواء الحروب الاهلية فى كلا من سوريا و العراق و ليبيا هو ما يساعد على خلق ارض للتطرف الدينى اكثر خصوبة و هو ما يبشر بكارثة حقيقية على امريكا و العرب.

كما لمح الى ان الشئ الوحيد الذى يعلمة الجهاديون هو الدمار و ان فعلا اسامة بن لادن هو عبارة عن بداية و ذكر بان المصريون فى قمة غضبهم من الهجمات التى يقوم بها الاسلاميون ضد قوات الامن و الجنود .

كما ذكرت فوكس نيوز فى التقرير بان السيسى قد تحدث عن الاعتزاز بالفترة التى درس بها عام 2006 فى كلية الحرب الامريكية كما انه يامل بان تقوم مصر بالتحول الى دولة ديمقراطية مثل بريطانيا و امريكا كما اكد على ان ما قد حدث مع محمد مرسى ليس انقلاب و لكن كان استجابة الى ما رغب فية الشعب المصرى .

كما اضاف السيسى انه يفهم جيدا الدوافع التى جعلت واشنطن توقف المساعدات الى مصر  و لكن المواطن البسيط المصرى لا يعى ذلك حيث انه شعر بالاهانة من ذلك الامر و يسال لما اصدقاءنا فعلوا هذا ؟ كما اوضح السيسى بان مصر فى امس الحاجة الى مساعدات اقتصادية و ايضا عسكرية .

كما استكمل السيسى و قال باننا لن نصبح جاحدين او ننقلب و اكد على ضرورة الدعم الاقتصادى و السياسى الكامل الامريكى و ما له من قوة انتعاش و تاثير على الوضع السياسى و الاقتصادى لمصر .

كما قام السيسى بمطالبة امريكا بان تصبر حتى انتهاء حرب مصر مع قوى الظلام و تقوم ايضا على تطوير مؤسسات اساسية ديمقراطية حيث ان الديمقراطية مازالت وليدة فى مصر و يجب الا نطبق نفس المعايير الامريكية عليها .

و عن الوضع فى ليبيا ذكر السيسى ان حلف شمال الاطلسى قد رفض ان ينشر قوات بغرض ان يستقر الوضع الليبى بعد ان لقى الزعيم معمر القذافى مصرعه احدث نوع من الفراغ السياسى مما جعل ليبيا تقع اسفل رحمة المتطرفون .

بينما علقت فوكس نيوز بتقريرها عن التصريحات التى ادلى بها السيسى حسب ما ذكرت انها فى مجملها تعد لهجة تصالحية و تاكيد على الرغبة فى ان يتم اصلاح العلاقة بواشنطن مجددا و هو على العكس تمام على ما ظهر فى الصيف الماضى بخطاباته شديدة اللهجة و التى اجبرت اوباما على ان يرد عليها بان يتم تخفيض مساعدات امريكا الى مصر بعد ان قام الجيش بعملية الاطاحة بمحمد مرسى الرئيس السابق .

كما علقت ايضا فوكس نيوز على اتهام المشير السيسى الى ادارة اوباما فى اغسطس 2013 بان ادارة اوباما لن تنسى هذا كما انها اعطت ظهرها الى المصريين .

قد يهمك أيضا

التعليقات