التخطي إلى المحتوى
“قتل مرات عمه وذبح الأطفال”.. الأمن يكشف لماذا إرتكب الطفل صابر “مذبحة أبو النمرس”
قوات الأمن

قالت التحريات الأمنية، أن المتهم الوحيد في واقعة ومذبحة أبو النمرس، هو الطفل “صابر” البالغ من العمر 17 سنة فقط، وذلك بعدما أقدم الطفل على قتل زوجة عمه وابنتها وإلقاء طفلها من أعلى المنزل.

وأوضحت التحريات والجهود الأمنية في مباحث جنوب الجيزة بقيادة العقيد أحمد نجم، أن المجني عليها “ش” 27 سنة، اتهمت الجاني “صابر.م.ج” 17 سنة، في وقت سابق بالسرقة، وهو الأمر الذي جعل الجاني يحاول الإنتقام منها، وهذا بعدما إنتشر الخبر بين أفراد العائلة.

وأشارت التقارير الأمنية، أن المتهم قد قرر الإنتقال زوجة عمه، فتوجه إلى منزلها بمنطقة “الريغة” في مدينة أبو النمرس وقد سدد لها 7 طعنات بالظهر ثم أجهز على ابنتها “دينا”، وذلك ألقى طفلها من الأعلى، ولاذ بالفرار بعد ذلك.

وبحسب ما أشارت إليه التحقيقات، فإنه قد تم رصد نجل شقيق زوج المجني عليها، ومشاهدته في توقيت متزامن لارتكاب الجريمة، وبعد ذلك نجحت القوات في إلقاء القبض عليه، وقد أقر بجريمته بدافع الانتقام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.