التخطي إلى المحتوى
“في مؤتمر صحفي” أطباء يعلنون تفاصيل ولادة سيدة “27 سنة” بعد موتها بـ 117 يوم

قام أطباء اليوم في مؤتمر صحفي بالإعلان عن تفاصيل جديدة حول ولادة سيدة تبلغ من العمر 27 سنه بعد موتها بـ117 يوم، مؤكدين أنها بالفعل كانت متوفية دماغياً وتم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي طيلة 117 يوم للإبقاء عل طفلها حياً.

وأكد الأطباء أن هذه الحالة غير مسبوقة ولم تحدث قبل ذلك، مشيرين إلى أنه تم إجراء عملية قيسيرية للسيدة المتوفية دماغياً في مستشفى مدينة “برنو” بالتشيك، وكانت الطفلة تتمتع بكامل صحتها وتم تسميتها “إليسكا”.

وأضاف الأطباء في مؤتمرهم الصحفي اليوم أن طاقم التمريض وذوي السيدة ساعدوا كثيراً في إبقاء الطفل على قيد الحياه، وأشاروا إلى أنه بعد ولادة الطفلة تم نزع أجهزة التنفس الصناعي عن السيدة وتوفيت في الحال.

وكانت الأم صاحبة الـ27 سنة قد تعرضت لحادث أدي حدوث نزيف دماغي لها، وكانت في أسبوعها السادس عشر من الحمل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.