التخطي إلى المحتوى
“بالفيديو” أول ظهور لعروسة معهد الأورام التي مات 17 شخص من عائلتها تروي ساعات الرعب وتحول الزفة لمأتم
عروسة معهد الأورام

لا شك أن الفرحة الحقيقية للبنت هو زواجها ممن تحب، وهذا ما كانت تحلم به نونا طارق عروسة معهد الأورام التي مات أكثر من 17 شخص من عائلتها بشكل بشع لا يتمناه أي مسلم لعدو أو حبيب، ولكنها أقدار وأعمار بيد الله.

عروسة معهد الأورام تحكي تفاصيل ما حدث

وتحكي عروسة معهد الأورام بعضاً مما حدث، وتقول أنهم بعد انتهاء الخطوبة والذهاب إلى بيت والدها لتناول العشاء الذي ظلت أمها تحضره طوال اليوم لقضاء سهرة لطيفة، وقبل معهد الأورام وهم يسيرون في الطريق ومعهم سيارتين ميكروباص تحملان أفراداً من العائلتين تمكنت السيارتيين من المرور بالطريق قبل أن تغلق إشارة المرور، وتضيف أن باقي السيارات توقفت لحين فتح الإشارة، وفي لحظة شاهدوا السيارتين الميكروباص تتطايران في الهواء نتيجة الانفجار الذي لم تراه حتى في الأفلام.

وتضيف عروس معهد الأورام نونا طارق أنه بعد عناء وتحويل الفرح إلى مأتم والبحث عن جثث ذويهم تمكنوا من العثور على بعضها متفحمة أما والدها فتم العثور عليه في النيل بعد أن طارت سيارته في الهواء للنيل، وتضيف قائلة ماذا فعلنا حتى تموت عائلتي بهذه الطريقة، وأسفل الخبر منشور العروسة التي ماتت عائلتها والصور الأولى لها.

 

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.