التخطي إلى المحتوى
قرار عاجل من محكمة القضاء الإداري بشأن ” الشيماء” نجلة الرئيس السابق محمد مرسي
محمد مرسي

قضت اليوم منذ قليل الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بعدم قبول الدعوى المطالبة بإسقاط الجنسية عن نجلة الرئيس السابق ” محمد مرسي عيسى العياط”، وذلك لتجنسها بالجنسية الأمريكية دون الحصول على إذن من السلطات المصرية لانتفاء شرط هام وهو شرط المصلحة.

حيث شيدت المحكمة قضاءها  على سند بفرض صحة ما أشار إليه مقيم الدعوى ضد ” الشيماء محمد مرسي عيسى العياط” بانها تجنست بالجنسية الأمريكية دون الحصول على إذن من السلطات المصرية وفقاً للقانون المصري.

حيث أوضحت المحكمة أن ذلك لا يمس مصلحة شخصية بطريقة مباشرة لمقيم الدعوى، موضحة أنه لابد من توافر هذا الهام من أجل قبول دعوى الإلغاء.

حيث أنه لابد وأن ليكون المدعي  في حالة قانونية تجعل القرار الذي تم الطعن عليه مؤثراً بشكل مباشر في مصلحته الشخصية، وأن ها الشرط غير متوافر في الدعوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.