التخطي إلى المحتوى
علامات ليلة القدر .. وموعدها .. والدعاء المستحب فيها

ليلة القدر

هي ليلة من الليالي الفردية في العشر الأواخر من شهر رمضان، والأجر فيها عظيم والثواب مضاعف وقال عنها الله في كتابه العزيز (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، وهي الليلة التي أنزل فيها القرآن، ومن أدركها وصام وقام وتصدق وعاد مريضًا وتبع ميتًا، فكأنما فعل ذلك لمدة 83 سنة وهذه منحة كبيرة من الله للصائمين القائمين .

موعد ليلة القدر

يجب أن يتحرى الصائمون ليلة القدر، ويكثروا فيها من الأعمال الصالحة، وهي في الوتر من العشر الأواخر من رمضان كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، “التمِسوها في العَشْرِ الأواخرِ في كلِّ وِتْرٍ”، أي ليلة 21 و 23 و 25 و 27 و 29 .

علامات ليلة القدر

  • ليلة طقسها معتدل، فلا هي باردة ولا حارّة .
  • تطلع شمس صباح اليوم الذي يليها بيضاء باردة من دون شعاع .
  • لا تهبّ فيها رياح، ولا سحاب، ولا أمطار .
  • يطلع القمر فيها مثل شق جفنة .
  • لا يرمى فيها بنجم، أي لا ترى الشهب في السماء .

الدعاء المستحب فيها

ورد عن ﻋﺎﺋﺸﺔ رضي الله عنها إنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم:”ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ، ﺃﺭﺃﻳﺖ ﺇﻥ ﻋﻠﻤﺖُ ﺃﻱُّ ﻟﻴﻠﺔٍ ﻟﻴﻠﺔُ اﻟﻘﺪْﺭِ، ﻣﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ؟ ﻗﺎﻝ: “ﻗﻮﻟﻲ: اﻟﻠﻬﻢ ﺇﻧﻚ ﻋﻔﻮٌّ ﺗﺤﺐ اﻟﻌﻔﻮَ ﻓﺎﻋﻒُ ﻋﻨﻲ”.

 

واقرأ أيضًا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.