التخطي إلى المحتوى
إتعرفت عليه وهو كان عنده 19 سنة.. اعترافات “شيطانة المرج” المتهمة بقتل أطفال ضرتها الثلاثة بمساعدة زوجها: امتلكت عقله (صور)

في تفاصيل الواقعة التي أثارت ضجة كبرى في السوشيال ميديا، كشفت التحقيقات التي تجريها نيابة شرق القاهرة الكلية، تحت إشراف المستشار أحمد عز الدين، المحامي العام، عن مفاجآت في واقعة مقتل 3 أطفال على يد والدهم ووالدتهم في المرج، والتي تم الكشف عنها مساء الأحد الماضي، وكشفت التحريات مفاجآت بالجملة.

وأفادت التحقيقات، بأنه تم العثور على “كارت ميموري” داخل دولاب في غرفة النوم، وفتّش المحقق الدولاب بعدما لاحظ أن الأب المتهم ينظر إليه طوال فترة معاينة الشقة، وأكدت التحقيقات أن كارت الميموري كانت فيه 10 مقاطع فيديو، سجّلت جريمة مقتل الطفلتين “ملك” و”جنا”، وظهرت المفاجأة بمطالعة الفيديوهات، حيث ظهرت الأم المتهمة بالقتل عارية تماما وكانت قد مارست العلاقة الحميمة مع زوجها قبل ارتكاب الجريمة بدقائق.

وأضافت التحقيقات أن مقاطع الفيديو سجّلت جريمة قتل الطفلتين ثم تغطية جسدهما بـ”بطاس” لتشويه معالمهما، ثم إلقاء الجثتين فى رشاح المرج، وأن جريمة مقتل الطفل الثالث لم يتم تصويرها في مقاطع فيديو، كما تم في جريمة قتل الطفلتين.

واعترافات الزوجة الثانية

ومن جانبها قالت المتهمة “هالة”، في اعترافتها للشرطة بأسلوب يظهر عليه الهدوء،

“أنا ماليش دعوة.. أمهم اللي قتلتهم.. وإحنا صورنها.. باشا أنا كان عندي ماكينة بسكويت في الشقة وارثاها عن أمي.. وهدومي راحت فين.. أنا ست كبيرة ووحدانية وماليش حد.. أهلي كل واحد في حاله من 15 سنة تقريبا كنت لسه صغيرة وكنت عايشه في شقتي التمليك بمنطقة الزاوية الحمراء.. تعرفت على أحمد جوزي.. وهو كان عنده 19 سنة، شاب طيب وكان بيسأل عليا، نشأت بينا علاقة حب واتجوزنا.. أهله كانوا رافضين يتجوزني بس حبه ليا وتمسكه خلاني وافقت على الجواز.. بعد مرور 4 سنوات على جوزانا.. كنت بدأت أدخل في سن الخمسين من عمري، وأحمد لسه شاب الناس كانت بتشوفه أنه ابني.. وكتير كنت بضايق من نظرة الناس على إنى أمه.. في سنة 2009 عرفت أنه اتجوز من بنت صغيرة اسمها إيمان.. وعايش معاها فى شقة إيجار بمنطقة المرج.. روحت لها واتخانقت معاها خناقة كبيرة ولقيته مخلف منها بنته ملك.. الشيطان والغيرة تملكوني.. سيبت شقتي التمليك، وقررت أعيش معاه في الشقة (مسرح الجريمة)”
تضيف المتهمة في اعترافاتها: “كنت بكره مراته إيمان وبدأت أشككه في أطفاله وامتلكت عقله.. حتى اتفقت أنا وهو أن نتخلص منها أو يطلقها.. بس جوزي أحمد طيب وقلبه حنين.. كان بيقولي لو طلقتها هتترمي في الشارع ودي سابت أهلها واتجوزتني”.

وتستكمل المتهمة: “في رمضان 2016، اتفقت مع جوزي إننا نطردها برة الشقة ويطلقها.. وهو بيضربها.. قولتلها اقتلي بناتك قدامنا.. وفوجئت إن إيمان وافقت.. وقتلت جنا وملك بإرادتها”
وتضيف زوجة الأب المتهمة: “أنا كانت مهمتي جبت جردل مياه بلاستيك وجوزي قالي هصورها فيديو.. وقتلت البنات وإحنا رماناهم.. وحبسناها في الغرفة وحلقت ليها شعرها.. مش أنا اللي قتلت الأطفال”.

وكشفت المتهمة: “بعد ما نزلنا الجثتين (جنا وملك) مضت سنة تقريبا.. و(إيمان) حملت من جوزي تالت مرة، وكان ولد.. واتفقوا على أن يسموه محمد.. بعد ولادته ولقيت اهتمامه بيه.. بدأت رحلتي إننا نقتله وأوهمت جوزي إن الجريمة (جنا وملك) هتتكشف.. فقررنا نقتله.. وأجبرنا أمه على قتله بنفس الطريقة ونزلت على جارتي فى الدور الثاني بالعمارة ..وسألتها على موبايل بحجة تسجيل فيديو عيد ميلاد ملك.. ودي ماتت من سنة ونص، وكان الهدف تسجيل فيديو ثالث لـ(ضرتي إيمان) وهي بتقتل ابنها الأخير”.

وفي آخر الاعترافات، نفت المتهمة قتلها للأطفال واتهمت الزوجة الثانية بقتلهم.. وأنها وزوجها أبرياء من قتل الأطفال الثلاثة…

تطورات جديدة

كما كشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عزالدين عبدالشافي، كيفية اكتشاف قيام “إيمان. ز” بقتل أطفالها الثلاثة في المرج بتحريض من زوجها وزوجته الأولى، وأنه في 26 فبراير عرض أحد البرامج التلفزيونية فيديو للأم “إيمان” تستغيث من زوجها “أحمد. ع” الذي يعكف على تعذيبها وتسبب في فقأ عينيها بمساعدة زوجته الأولى “هالة. س” التي تغار منها، وعلى إثر ذلك ألقت مديرية أمن القاهرة القبض على الزوج المتهم وضرة المجني عليه بتهمة إحداث عاهة مستديمة بالزوجة الأولى.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. اكتب تعليقك هنا…لا يوجد تعليق يقال غير حسبنا اللة ونعم الوكيل فيهم هما التلاتة فعلا القصاص قليل عليهم والله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.