التخطي إلى المحتوى
سيدة تطلب الخلع أمام المحكمة: “جوزي مش بيصلي حتى الجمعة.. وعاوزاني ألبس قصير”
خلع

أمام محكمة الأسرة، رفعت سيدى تدعى “نجوى” قضية خلع ضد زوجها “أحمد.ر”، والبالغ من العمر 34 عام، ويعمل كمهندس ديكور، مؤكدة أمام المحكمة، بأن تصرفات زوجها غريبة ومثيرة للجدل، وأنها قد طلبت الخلع، لكونها قد خشيت ألا تقيم حدود الله.

وفي تصريحات إعلامية، قالت الزوجة التي طلبت الخلع أمام المحكمة:

«اتجوزنا بعد ما كنا زمايل في الجامعة ووقتها مكنتش محجبة وكنا أصحاب وبعد التخرج ساعدني في الشغل وتوطدت علاقتنا أكتر وحبينا بعض واتجوزنا لكن بعد الحمل شغلي كمهندسة ديكور بقى صعب لأنه بيحتاج حركة كتير وكمان هو كان بيرفض إني أتابع شغل مع العمال لوحدي، فقعدت في البيت وخلفت بنتي الأولى وبعدها بكام سنة ابني وخلال الفترة دي ربنا أهداني لدراسة القرآن والمواظبة على الصلاة وكنت دايمًا بدعو زوجي بالحسنى لكنه عمره ما استجاب».

«مبطلبش منه حاجة صعبة.. نفسي بس يلتزم في الصلاة لو مش عشانه عشان ولادنا يشوفوه بيصلي ويطبعه بطبعه.. ابني بيسألني هو ليه بابا مش بيصلي زيك بقيت محرجة وكل ما أفتح معاه الموضوع ده يتعصب عليّ ويقولي هو ربنا بتاعك لوحدك أنا علاقتي بربنا كويسة وأنا حر.. خليكي أنتي في الخيمة اللي أنتي لابساها دي (في إشارة منه إلى عدم رضاه عن ارتدائها النقاب) في الأول كنت بحاول أرضيه عشان خاطر ربنا لكن مبقتش قادرة أحتمل واحد مبيصليش حتى الجمعة».

وذكرت الزوجة في حديثها، بأن زوجها لم يكن يومًا ما داعمًا لها، وقد طلب منها أكثر من مرة خلع النقاب، وعلقت على ذلك قائلًا: “عايزني أتحجب على مزاجه ألبس بنطلونات وقصير وأحط مكياج عشان أبقى ستايل وأليق بالوسط بتاعه وصحباته البنات”.

وقالت الزوجة أمام المحكمة بأن الحياة مع زوجها قد أصبحت مستحيلة، لذلك قد لجأت إلى طلب الخلع في محكمة الأسرة لعل وسعى بأن تكون سبيلها للنجأة من الحجيم الذي تعيش فيه رفقة زوجها على حد تعبيرها.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.