التخطي إلى المحتوى
خبراء سيارات:”خليها تصدى” ستنتصر في صراع التخفيضات.. و”صناعة البرلمان”: الوكلاء سيجبرون على خفض الأسعار
خبراء سيارات:"خليها تصدى" ستنتصر في صراع التخفيضات.. و"صناعة البرلمان": الوكلاء سيجبرون على خفض الأسعار

حديث الساعة في الشارع المصري يدور حول أسعار السيارات، بعد إلغاء الدولة المصرية الجمارك، وتطبيق “زيرو”جمارك على السيارات الواردة من أوروبا، اضف إلى ذلك ظهور حملة “خليها تصدى” على مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها الكبير على حركة البيع والشراء.

لجنة صناعة البرلمان: الوكلاء والتجار سيجبرون على خفض الأسعار

أوضح النائب فوزي فتي، أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن وكلاء شركات السيارات سيجدون أنفسهم مضطرين لخفض الأسعار، بسبب اقتراب موعد تقديم موديلات العام الجديد -2020-، الأمر الذي سيضطرهم إلى بيع حصصهم المتفق عليها مع شركات السيارات العالمية من موديلات العام الحالي.

وأكد أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، أنه عند الوصول لهذا المنعطف ستنخفض أسعار السيارات، نظرًا لإحجام كثيرين عن شراء موديلات 2019 بعد ظهور الموديلات الجديدة 2020.

أقرأ أيضا:

تخفيضات تصل إلى 86 ألف جنيه على سيارات “هوندا”

“فولفو” تعلن عن تخفيضات غير مسبوقة على سياراتها تصل إلى 290 ألف جنيه

حماية المستهلك: التخفيضات لا تتناسب مع انخفاض الجمارك

في السياق ذاته قال أيمن حسام الدين، نائب رئيس جهاز حماية المستهلك، إنه يعتقد أن التخفيضات الأخيرة على أسعار السيارات لا تتناسب مع انخفاض التعريفة الجمركية، مطالبًا العاملين فى تجارة السيارات والغرف التجارية بأن يكون هناك استجابة أكبر لتوقعات المستهلكين لتهدئة السوق، والنظر لحملة «خليها تصدي» على أنها شريك وليست عدوا، لأنه لا يوجد تاجر بدون مستهلك والعكس صحيح.

وأشار حسام الدين، إلى أنه كان من المفترض أن يقدم وكلاء السيارات الأوروبية بشفافية ووضوح من خلال وسائل الأعلام كل ما يتعلق بنسبة الخفض وتأثيره على أسعار السيارات، وقال إن ذلك كان سيجعل الصورة واضحة أمام الجميع وكان ذلك كفيلا بتجنيب السوق الوضع الحالي.

وكلاء: نبيع السيارات بأقل من أسعارها

في المقابل يرى محمد فرج رئيس مجلس إدارة شركة IFG وكيل السيارة «زوتى» بالسوق المحلية، أن سوق السيارات غير مستقر منذ 4 سنوات بسبب فروق سعر الصرف، وهو ما تسبب في خسارة بعض الشركات في أوقات معينة، مضيفًا أن بعض الشركات حققت خسائر وصلت إلى نصف مليار جنيه.

وأشار فرج إلى أن بعض الوكلاء في مصر يبيعون السيارات بدون مكسب بل إن البعض يبيع السيارة بقيمة أقل من تكلفتها، ويكسب هؤلاء من بيع سيارات أخرى، موضحًا أن نسبة المكسب الرسمي للوكيل في السيارة يبلغ 7%.

اقرأ أيضا:

بشرى سارة.. تخفيض يصل إلى 105 ألف جنيه على سيارات “جيب”

بشرى سارة.. تخفيضات تصل إلى 100 ألف جنيه على سيارات “سكودا”.. وسباق تخفيضات بين شيفروليه وشركة فورد

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.