التخطي إلى المحتوى
بالفيديو | التعليم تعلن عن مكافأة جديدة للمعلمين

المعلم هو الركن الأساسي في منظومة تطوير التعليم في مصر، وإذا كانت وزارة التربية والتعليم قد كشفت عن بدأ منظومة جديدة لتعليم حديث يواكب العصر والتقدم العلمي، وإخراج طالب يتميز بفهم المادة العلمية واتقانها، ولا يعتمد على الحفظ المؤقت، وحشدت في سبيل ذلك كل الإمكانيات المادية والمعنوية، كان لزاما عليها أن تنظر إلى المستوى المادي والاجتماعي للمعلم .

 

وقد نشرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك”، رسالة إيجابية إلى كل المعلمين في مصر، تشير إلى وقوف الوزارة قلبًا وقالبًا بجانب المعلم، حيث أنه الركيزة الأساسية للعملية التعليمية، وكان عنوان الرسالة “احنا واقفين جنيك، من حقك تعيش حياة كريمة لانك انت من تبني الأجيال التي ستقود المستقبل”.

 

وأعلنت الوزارة من خلال الفيديو الموجه لمعلمي مصر، أنها قررت تخصيص مميزات ومكافأة للمتميزين من المعلمين، حيث أنه لن يكون هناك تطوير للتعليم بدون معلم، ولم تحدد الوزارة في هذا المقطع نوع المكافأة وحجمها والمستحقين لها، إلا أنها طالبت المعلمين بأن يتابعوا موقعها على وسائل التواصل الاجتماعي وشبكات الانترنت للحصول على المعلومات فور نشرها .

مشاهدة الفيديو :

لمشاهدة الفيديو أضغط على الرابط التالي : ( إحنا واقفين جنبك )

 

رد فعل المعلمون عن حوافز الأداء :

انقسم المعلمون إلى قسمين في رد الفعل عن الفيديو المنشور على موقع الوزارة بصرف حافز الأداء، فبعضهم متفائل ويرى أنها دافع كبير للمعلم على زيادة عطاءه داخل الفصل، بينما يرى البعض أنها ضمن مجموعة الوعود الكثيرة التي تعلن عنها الوزارة بين الحين والاخر، إلا أنها لا تنفذ منها أي وعد .

 

موضوعات ذات صلة :

(5) طرق لزيادة رواتب المعلمين بدون تحميل ميزانية الدولة أعباء أضافية

المعلمون يرفضون تحويل المرتبات إلى “نظام النقاط”

نقيب المعلمين يكشف عن سبب تأخر زيادة رواتب المعلمين

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. بحكم صداقتى وطبيعه عملى مع المعلمين فى مرحله الثانويه العامه لم ارى فى حياتى كم اليأس والسلبيه والشعور بالضياع فى اعينهم وفى حديثهم مثل ما يحدث فى هذه الفتره . ولامبالاه الطلاب وعدم رغبتهم فى الاستماع الى الدرس . فى شى غلط لابد من دراسه الوضع على الارض لاحداث التوازن فى العمليه التعليميه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.