التخطي إلى المحتوى
شادي سرور يواصل إثارة الجدل: “تركت الإسلام بسبب العنصرية.. وخسرت كل الناس”
شادي سرور

أكد “شادي سرور” مقدم وصاحب قناة الفيديوهات الساخرة على موقع يوتيوب الشهير، عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك منذ قليل، بأنه قد قرر ترك “الدين الإسلامي” على حد وصفه، وذلك بعد فترة قصيرة من  إعلان اعتزاله العمل في الفيديوهات القصيرة.

وكتب “سرور” تدوينة مطولة عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، وقال فيها:

 “مش بخرج من البيت بقالي شهور، عايش في سجن (منزله).. سيبت الإسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس، خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم وأصبحت وحيدًا”.

“أصبحت وحيد معرض للهجوم الهمجي، مع أني لم أضر أحدا أبدا، وكان لي مواقف اجتماعية وسياسية في صالح الخير للمجتمع، رغم من صغر سني وقدراتي المحدودة، في النهاية بالنسبة لكل الناس اللي ظنوا فيا خير ودعموني بالكلام والفيديوهات الشهور السابقة”.

“أشكركم كثيراً، أسف إني خيبت ظنكم، بس لو عرفتم أنا وصلت لدرجة من العذاب النفسي كإنسان، هتقدروا”.

وختم شادي سرور حديثه في نهاية التدوينة التي كتبها عبر حسابه على فيسبوك وقال: “مش عارف هقدر أعمل فيديوهات قريب ولا لا، بس لما أرجع، هرجع مفتري مفتري أوي في النجاح، مش هتأثر بكلمة من حد، وهعمل اللي أنا مؤمن بيه بس، علّمتني الحياة أنّ الشّموخ لا يُهان عند الإنكسار، بل يزداد قوّةً ليبدأ في سرد قصّة شموخه”.

التعليقات

  1. السلام عليكم انا عرفتك بالصدفة بالاخباروانا خمسيني العمر ياابني الدين لله وحدهسبحانه ا ما العنصرية اللتي تتكلم عنها فهي فينا نحن البشر عد الي دينك واسال الله العفو انت تمر بضروف صحية صعبة نسال الله لك العفو والعافية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.