التخطي إلى المحتوى
تزامنًا مع قرار “السيسي” التاريخي.. بالأرقام: انخفاض كبير في الأسعار بعد نجاح “خليها تصدي” الكبير.. يصل لـ160 ألف جنيه للسيارات

لاشك أن حملة خليها تصدي، قد لاقت انتشارًا واسعًا خلال الفترة الأخيرة، بعد تخطي المنضمين لجروبها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لحاجز المليون مشترك، فضلاً عن تأثيراتها القوية والكبيرة على حركة البيع بالأسواق والمعارض المصرية، وتأثيرها أيضًا على سوق السيارات المستعملة، وهو الأمر الذي أظهرته التقارير.

كما شهدت أسعار السيارات المستعملة تخفيضات هائلة بعد إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية، كما أسفرت حملة القاطعة على السيارات إلى تخفيض أسعارها والتي تم تدشينها تحت شعار “خليها تصدي”، وتراوحت أسعار تلك السيارات وفق لحالة السيارة والموديل الخاص بها ما بين 120 ألف جنيه وحتى 200 ألف، وانخفضت أسعار السيارة “لانوس” و”نوبيرا” ما بين 100 ألف جنيه إلى 160 ألف، تزامنًا مع تأكيد مصدر بالسوق أن العديد من السيارات سوف تشهد تراجع خلال الفترة القادمة بعد إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية.

يأتي هذا في الوقت الذي اتجه الكثير من المواطنين إلى تدشين حملة استوردها بنفسك، من أجل ضم توكيلات للعديد من المواطنين لأحد الأفراد وتأسيس شركة لاستيراد السيارات الخاصة بهم بأسعار مخفضة، في الوقت الذي كشفت فيه مصادر إلى غضب الشركات الكبري الصانعة للسيارات من وكلائها بمصر بسبب مكاسبها المبالغ فيها وتلقيها خسائر مؤخرًا بسبب تأثيرات الحملة، وأنها بصدد سحب التوكيلات منهم.

وقرار تاريخي من الرئيس

ومن ناحية أخرى، كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الوزراء بالتوسع في التحول للسيارات العاملة بالغاز الطبيعي والسيارات بالكهرباء خلال الفترة المقبلة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.