التخطي إلى المحتوى
عائلة مسلمة تتعرض للإهانة أثناء زيارة مولودها في مستشفي بأمريكا “غادروا من هنا تبدو أشكالكم مرعبة”

نشرت شبكة “إن بي سي نيوز”، خبر يفيد بتعرض عائلة مسلمة إلى إهانة خلال زيارتهم إلى مولدهم الجدي في مستشفى في ولاية فرجينيا الشمالية بأمريكا، من أجل الاحتفال بالمولود الجديد ولكن أثار منظرهم رعب رجال الأمن داخل المستشفي، وقاموا بطردهم معللين ذلك بأنهم “مرعوبين”.

حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى زيارة عائلة زاهر، مولودهم الجديد إلى مستشفى إنوفا فير أوكس في فيرفاكس، بفيرجينيا، في أوائل ديسمبر، وبمجرد صعودهم إلى الدور الثالث واجههم حراس الأمن بالصراخ في وجوههم، وطلبوا منهم سرعة مغادرة المشفي وقالوا لهم “لا يُسمح لكم أن تكونوا هنا.. تبدون مخيفين جدًا”.

كما أضافت شبكة “إن بي سي نيوز”، أنهم لم يسمحوا لأحد من أفراد العائلة الحديث، وصرح أحمد زاهر، أحد أفراد العائلة، أن حراس المستشفي قالوا لهم “لا أحد يريد أن تكونوا هنا لا الأطباء ولا الممرضات”، وأعرب عن اندهاشه من الموقف وخاصة أنهم لم يصدر منهم أي موقف أو كلام غير لائق أو تصرف يدعوا للخوف.

وفي سياق متصل، أكدت المستشفي أنه جاري التحقق من الواقعة، وأنها لا تعتمد التميز بين أحد .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.