التخطي إلى المحتوى
العثور على أسرة بالكامل مقتولة ومذبوحة داخل منزلهم في ليلة رأس السنة
حادث

كشف الجهات الأمنية منذ قليل، عن كونها تكثف من جهودها من أجل فك لغز جريمة العثور على سيدة وأطفالها الثلاثة مقتولين ومذبوحين داخل شقتهم السكنية في برج عمر بن الخطاب في مدينة كفر الشيخ خلال الساعات الماضية، وهي الجريمة التي أصبت المواطنين في كفر الشيخ بحالة من الخوف والرعب.

وكانت الشرطة قد فرضت  كردونا أمنيا حول مكان الواقعة وانتدبت المعمل الجنائى لرفع البصمات ومعاينة محتويات الشقة، وهذا بجانب صدور تعليمات من قبل الجهات الأمنية بتشكيل فريق من البحث الجنائي من أجل كشف تفاصيل هذه الجريمة البشعة خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت الأجهزة الأمنية قد بدأت بالفعل في فحص علاقات أسرة المجني عليهم، وذلك لمعرفة ما إذا كان هناك خلافات مع أشخاص من عدمه أو الحادث بغرض الانتقام أو السرقة، وهذا في الوقت الذي بدأت فيه النياية في رفع البصمات الموجودة بشقة القتلى وإرسالها إلى المعمل الجنائى.

وكانت النيابة قد أمرت بتقل جثامين الضحايا إلى المستشفى ووضعها في المشرحة وإنتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة الحقيقي في هذه الواقعة التي أثارت جدل كبير في الساعات الماضية.

وبحسب مصدر أمني مسؤول، فإن السيدة المجني عليها تدعي “مني.ا ٣٠ سنة، أخصائية تحاليل طبية وأطفالها عمر وعبدالله وليلى أحمد،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.