التخطي إلى المحتوى
علماء آثار روس يزعمون العثور على “كائنات فضائية” في مصر.. وعلاقتها بالأهرامات !
كائنات فضائية

زعم “فيلم وثائقي”، بأن هناك كائنات فضائية قد شاركت في بناء الأهرامات الثلاثة في الجيزة، مؤكدًا بأن عملاء من المخابرات الروسية قد تمكنوا من العثور على مومياء لإحدى هذه الكائنات الفضائية، وتعود لما يزيد عن 11 ألف عام داخل مصر على حد وصفهم.

وأوضح الفيلم، والذي تم إنتاجه تحت عنوان “ملفات المخابرات السوفيتية السرية”، بحسب ما تم نشره في موقع إكسبريس البريطاني، بأن بعثة روسية قد أستهدفت التعرف على بعض القطع الآثرية والتي كان لها إستخدامات عسكرية في عصر المصريين القدماء، مشيرًا إلى كون ذلك قد كان جزءًا من أبحاث سرية عديدة أجرتها المخابرات الروسية خلال التسعينات من القرن الماضي.

وكان شخص يدعى “فيكتور إيفانوفيتش، المستشار العلمي السابق للكرملين، قد قال خلال إحدى أجزاء الفيلم الوثائقي بخصوص هذه الواقعة:

لقد تمكننا من الوصول إلى ملفات البعثة المعروفة باسم ” Project ISIS”، والتي شملت فيديو تم الحصول عليه من مصدر لم يكشف عنه، يبين أنه تم العثور على كائن فضائي بأحد المقابر المصرية القديمة”.

“علماء الآثار بالإضافة للخبراء العسكريين الروسيين اكتشفوا المقبرة عام 1961، ووجدوا بها الكائن الفضائي، زاعما أن تصميم الأهرمات والأدلة العلمية والتاريخية تثبت أن ذلك حدث قبل 11 ألف عام”.

وأشار المصدر نفسه إلى كون الفيديو قد تم إلتقاطه في تابوت عثر عليه بالجيزة، مشيرة إلى كون العملية ISIS، قد استخدمت بهدف تأمين وثائق عن الفضائيين والتكنولوجيا المستخدمة في بناء الأهرامات بهدف الإستفادة منها في أغراض عسكرية على حد وصفه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.