التخطي إلى المحتوى
عاجل.. القلق والخوف يسيطر على المواطنين بسبب ظاهرة يشهدها “نهر النيل” خلال ساعات.. وأول بيان للحكومة!!
نهر النيل

سيطر الخوف والقلق على المواطنين، وذلك بعدما تم تداول أنباء مؤكدة عن كون منسوب النيل سوف ينخفض بشكل ملحوظ خلال الفترة وهو الأمر الذي جعل المواطنين يسألون عن سبب حدوث ذلك، وكان لابد من أن يكون هناك رد رسمي من قبل الجهات الحكومية من أجل توضيح حقيقة هذه الأمور أمام الرأي العام والمواطنين.

وفي أول رد فعل من جانب الحكومة المصرية، حيث قال “يسري خفاجي”، المتحدث الرسمي باسم وزارة الري، في تصريحات إعلامية منذ قليل:

“منسوب نهر النيل سيشهد انخفاضا خلال الفترة المقبلة، وذلك إجراء روتيني من أجل استقبال مياه الأمطار والسيول المتوقعة خلال فصل الشتاء”.

والتحكم في مناسيب نهر النيل يتم من بوابات السد العالي، ويتم زيادته في الصيف لتلبية الاحتياجات المائية، وتخفيضه في أوقات الفيضان والشتاء حتى يتم الاستفادة القصوى من كل نقطة مياه”.

وتحدث “خفاجي” كذلك عن كون وزارة الري والموارد المائية تريد الحفاظ على كل نقطة مياه، وكذلك تريد تطهير مخرات السيول إستعدادًا لموسم سقوط الأمطار والسيول خلال الفترة المقبلة.

وكانت بعض صفحات السوشيال ميديا قد نقلت صور توضح حدوث إنخفاض في منسوب مياه النيل في بعض المناطق، وهو الأمر الذي أثار حالة من الجدل لدى المواطنين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات