التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مثيرة وراء وفاة طفل رضيع في ظروف غامضة في البحيرة.. والأم: “الجن السبب!!”
سيدة

خلال حلقة الأمس من برنامج صبايا، عرضت الإعلامية “ريهام سعيد”، العديد من مشاهد الرعب والخوف والتي سيطرت على أهالي إحدى القرى في محافظة البحيرة، وذلك بعدما أكد الأهالي بأنهم يعانوا من أزمة كبيرة، وهي إندلاع النيران في المنازل بدون أي سبب يٌذكر على حد وصفهم.

وكشفت إحدى السيدات المقيمات في منازل هذه القرية عن مفاجأة مدوية، بعدما أكدت بأن طفلها قد توفى في ظروف غامضة، مشيرة إلى كونها لا تعرف السبب الحقيقي وراء وفاته حتى الآن.

وقالت الأم المكلومة حول هذه الواقعة المثيرة للجدل:

«أما كنت آجي أشيل ابني علي دراعي ألاقيه بيرجع حاجه زي البارود إللي بيكون في حجارة التليفزيون زي الرصاص».
«أخدناه ولفينا بيه علي جميع الدكاترة، لحد ما عملنا له غسيل معدة وهو عنده 4 شهور، والدكاترة قالوا خلاص هيكون كويس متخافيش عليه، و فضل زي ماهو، يصرخ ويعيط أشيله الأقيه بيرجع بارود».

وأشار شخص آخر يدعى “أحمد” من أهالي هذه القرية، بأن بعض أهالي المنطقة قد أكدوا بأن النيران تشتعل في المنازل بدون سبب، وعلق “أحمد” على هذه الوقائع قائلًا: «إحنا قاعدين برا البيت في الشارع، لإن البيت بدأ يولع منذ أكثر من سنة، بدأت حاجات فوق البيت ولعت لوحدها الفجر، وكل يوم كان فيه حاجه بتولع، وبعدها بدأت تنزل من السطح لشقق البيت، تبدأ من الساعة 6 الصبح لحد 10 بالليل، أول ما الحركة تبدأ في البيت النار تبدأ هي كمان، أول ما ننام بتختفي تماما، وكل ده بشكل مستمر وبدون توقف».

قد يهمك أيضًا

التعليقات