التخطي إلى المحتوى
في جريمة هزت الرأي العام.. العثور على جثة طفل مقتولًا بعد ساعات من اختطافه بالشرقية
حادث

كشفت مصادر أمنية منذ قليل، بأن أهالي قرية السعدية والتابعة لمركز أبو حماد في محافظة الشرقية قد عثروا على جثة طفل بالقرب من شاطئ ترعة داخل القرية، وذلك بعدما تغيب لمدة ساعات قليلة، وهو الأمر الذي يؤكد بأنه قد تعرض للإختطاف، وبعدها تعرض للقتل على يد مجهولين.

وكان اللواء “عبد الله خليفة” مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطار من قبل اللواء “محمد والي” مدير المباحث الجنائية في الشرقية يفيد بوصول بلاغ من قبل أهالي السعدية في مركز أبو حماد، بشأن العثور على جثة طفل يدعى “محمد” ويبلغ من العمر 10 سنوات فقط، وهو تلميذ في الصف الرابع الإبتدائي، مقتولا وملقى على شاطئ ترعة في القرية، وذلك بعدما تغيب الطفل لمدة ساعات قليلة.

وعلى الفور صدرت التعليمات من قبل مديرية أمن الشرقية بضرورة إنتقال القوات الأمنية إلى مكان الحادث من أجل كشف تفاصيل وملابساته، وقد تبين من التحريات الآولية، بأن ما حدث هو قيام شخص يدعى “محمد. ج. إ. 12 سنة، تلميذ بالصف السادس الابتدائي، للطفل المقتول، إلى عمه المدعو رامي. إ. 22 سنة، طالب بمعهد فني تجاري، لاحتجازه وطلب فدية من أسرته تقدر بـ120 ألف جنيه لمروره بضائقة مالية.

وقد تم تحرير محضر بالواقعة من جانب رجال المباحث، وتمت إحالته الأمر إلى النيابة العامة لإتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.