التخطي إلى المحتوى
القصة الكاملة لواقعة قتل وإغتصاب “الطفلة رحمة”.. ووالدها: “عشان فقير عملوا في بنتي كده”
المتهمان قتلي الطفلة رحمة

في واحدة من أكثر الوقائع بشاعة في الأيام الأخيرة، حيث أقدم سائقي توك توك على خطف طفلة تدعى “رحمة” وتبلغ من العمر 12 عام فقط، كانت في طريقها لشراء بعض إحتياجات المنزل، ولكنها لم تكن تعرف بأنها لن تعود لمنزلها من جديد، وذلك بعدما قام المتهمين بخطفها، والتناوب على إغتصابها في منطقة مجهورة، وبعد محاولات من الطفلة لإنقاذ نفسها، وإكتشافهم أنها قد تواصلت مع أهلها، قاموا بقتلها والتخلص منها خوفًا من إفتضاح أمرهم.

رجال الشرطة والمباحث نجحوا في كشف تفاصيل هذه الجريمة، وتم إلقاء القبض على المتهمين الذين أعترفوا بكل شيء يخص هذه الواقعة المثيرة للجدل، وأكدوا بأنهما قاموا بخطف وإغتصاب وقتل “الطفلة رحمة” وتم إلقاء جثتها في منطقة مجهورة بجوار ترعة الإسماعيلية.

وفي أول تصريح من قبل والد الطفلة حول هذه الواقعة، فقال:”: “اغتصبوها وقتلوها علشان مش معايا فلوس أفديها.. كانت بتشتغل مع أمها وتساعدنا في جمع الرزق ومصاريف البيت، حسبي الله ونعم الوكيل فيهم”

أما عن المتهمين فقد قال أمام النيابة في التحقيقات: “خطفنا الفتاة إلى منطقة نائية، وأخذنا منها رقم والدها للاتصال به وطلب فدية مالية، وكان رد والدها أنه فقير وعلى باب الله، ولا يملك أي أموال، إذ يعمل سايس جراج، ولا يحتكم على أي أموال”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.