التخطي إلى المحتوى
محاكمة 3 خليجيين في أول جريمة من نوعها في الإمارات
محاكمة خليجيين في جريمة الاولى من نوعها في الإمارات

أحالت النيابة العامة الإماراتية اليوم الإثنين 26/11/2018 3 موظفين خليجيين إلى محكمة الجنايات في دبي لمحاكمتهم بجريمة جنائية هي الأولى من نوعها في الإمارات، حيث وجهت لهم تهمة خطف 3 آسيويين والاستيلاء على 25 عملة بيتكوين منهم، حسب ما نقلته صحيفة “البيان” الإماراتية عن النيابة العامة.

التفاصيل  

وذكرت الصحيفة أن النيابة العامة بينت في قرار الإحالة أن المتهمين أقدموا على خطف 3 آسيويين عن طريق إيهامهم أنهم رجال أمن وطلبوا منهم مرافقتهم بسيارة كانت بحوزتهم، مدعين أنهم مطلوبون لعدة جهات بتهمة الإتجار بعملة بيتكوين الرقمية، ولاطمئنانهم لهم رافقوهم، ولكن المتهمين اتجهوا بالمختطفين إلى منطقة رملية في البرشاء، لتنفيذ جريمتهم وسرقة 25 عملة بيتكوين من حسابي اثنين من الآسويين وتحويلها لحساب أحد المتهمين الثلاثة لديه حساب في دولة آسيوية مسموح فيها التعامل بهذه العملة بيعًا وشراءً.

 وأضافت الصحيفة أن المتهمين استخدموا حاسب محمول يعود للمجني عليهم وحصلوا على كلمة المرور واسم المستخدم الخاصتين بحساب اثنين منهم بالإكراه، ثم قام أحد المتهمين بتحويل العملة الإلكترونية ” بيتكوين” إلى حساب المتهم الثاني في الدولة الآسيوية المبينة في ملف القضية

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه القضية تعتبر الأولى من نوعها في الإمارات كونها تتعلق بسرقة العملة الإلكترونية “بيتكوين” وهي عملة على الرغم من أنها تشبه في طبيعتها الدولار واليورو والعملات الأخرى، إلا أنها وهمية ولا تستخدم إلا عبر الإنترنت، فلا وجود لها ماديًّا، ومشفرة بحيث لا يمكن تعقب عمليات البيع والشراء التي تستخدم فيها.

كما وذكرت البيان أن النيابة العامة اتهمت في ذات القضية 4 آسيويين بـ “الحصول على مبلغ 250 ألف درهم في ظروف تحمل على الاعتقاد بعدم مشروعيتها لعلاقة هذا المبلغ بشراء وبيع عملات بيتكوين”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.