التخطي إلى المحتوى
عاجل.. أول بيان من وزارة التربية والتعليم بشأن دمج “كتاب الدين” للمسلمين والمسيحين
وزارة التربية والتعليم

كشفت وزارة التربية والتعليم منذ قليل عن حقيقة دمج كتاب الدين للمسلمين والمسيحين في كتاب واحد، حيث أكدت الوزارة بأن كل ما يتم تداوله حول هذه الأمور غير صحيح على الإطلاق، مشددًا على كون لا نية على الإطلاق لدى الوزارة  لدمج كتاب مادة التربية الدينية للطلاب المسلمين والمسيحيين بأي مرحلة من المراحل الدراسية، وأن الوزارة لم تتخذ أية قرارات من هذا القبيل.

وكان مركز المعلومات في مجلس الوزراء، قد أكد بأنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم، والتي نفت بدورها حدوث هذا الأمر في الفترة المقبلة، مؤكدة على كون الوزارة تحترم الخصوصية لجميع الأديان السماوية والمعتقدات المتعلقة بكل دين على حد، مشددًا على كون ما يتم تداوله من أخبار بخصوص هذا الشأن غير صحيح على الإطلاق.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، بأن البعض يطلق مثل هذه الشائعات، وذلك من أجل نشر الجدل والبلبلة في صفوف المواطنين خاصة الطلاب وأولياء أمورهم، مشيرة إلى كون الوزارة لا تنوي على الإطلاق دمج كتاب الدين الإسلامي، وكتاب الدين المسيحي في كتاب واحد لأي صف من الصفوف الدراسية خلال الفترة المقبلة.

وطالبت وزارة التربية والتعليم من المواطنين ضرورة نقل الأخبار من مصادرها الرسمية دون النظر إلى المواقع التي تهدف إلى نشر شائعات وأخبار غير صحيحة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.