التخطي إلى المحتوى
بالفيديو.. “نعش سيدة” يرفض دخول المسجد لصلاة الجنازة.. وسط صدمة المواطنين في البحيرة !!
نعش سيدة

تداول عدد من المواطنين مقطع فيديو يحمل عنوان “نعش سيدة” يرفض دخول المسجد من أجل صلاة الجنازة عليه.. وهو الأمر الذي أثار حالة من الجدل عبر مواقع السوشيال ميديا في الساعات الماضية، وخاصة بعدما ا ظهر النعش بالمقطع، كما لو كان يقاوم حامليه ويوجههم بعيدًا عن بوابة المسجد.

وبعدها بدأ عدد كبير من المواطنين والمغردين في إطلاق عدة تفسيرات حول هذا الأمر حول حياة هذه السيدة، وهذا في الوقت الذي بدأ فيه أهالي القرية أريمون في البحيرة في الدفاع عن سمعة إبنة قريتهم، ومؤكدين أنها كانت امرأة طيبة وزوجة صالحة، وتحمل العديد من الكرامات على حد وصفهم.

ويقول أحمد أبناء القرية حول هذه السيدة:

“هذه السيدة يشهد لها بالأخلاق الحسنة والسمعة الطيبة، وكان معروف عنها في حياتها طاعتها العمياء لزوجها وكانت تنفذ جميع أوامره حتى وإن كانت صعبة أو مجحفة، وعند وفاتها لم يستطع زوجها مرافقة جثمانها نحو المسجد لإقامة صلاة الجنازة، بسبب مرضه الشديد، وعندما استعصى النعش على الدخول، ذهب بعض أهالي القرية وأحضروا الزوج بتوكتوك من منزله، وما أن أتى لمس المحمل بإصبعه وأمرها بالدخول، فاستجابت ودخل النعش بسهولة إلى المسجد.

وهذا في الوقت الذي يؤكد فيه شخص آخر، “أحنا قرأنا تعليقات بعيدة عن الواقع، الست دي مرضيتش تدخل عشان كانت عاوزة تستأذن جوزها الأول، لأنه ماحضرش الجنازة بسبب مرضه”.

وقال شخص آخر بخصوص هذا الواقعة المثيرة للجدل:

“الست دي كانت طيبة وكان عندها كرامات، وكانت بتعالج أطفال القرية إللي بيشتكوا من آلام مش معروف سببها بتخليهم مايعرفوش يناموا، وكانت بتجيب بيضة تمشيها فوق جسم الطفل وأول البيضة ما تمر فوق الجزء اللي فيه الألم كانت بتديها علامة هي لوحدها اللي تعرفها فتربط البيضة على الجزء ده، وبفضل الله العيال كانت بتخف، والأطفال الرضع اللي كان بيجيلهم التهابات في الفم تخليهم مايرضعوش، كانت بتحط صباعها في بقهم يقوموا يخفوا ويرضعوا”.

وطالب البعض الآخر من المواطنين ضرورة عدم الإستماع لمثل هذه الشائعات مؤكدين بأن السيدة كانت سيدة فاضلة ولم تكون تملك مشاكل مع أي شخص.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.