التخطي إلى المحتوى
صورة ميلانيا ترامب الفاضحة والتي أثارت جدلا كبيرا في الولايات المتحدة خلال الساعات الماضية والهجوم عليها بسبب مصر

من المعروف للجميع أن تاريخ سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب لم يكن جيدا حيث كانت عارضة أزياء شهيرة تقوم ببيع صورها للمجلات الشهيرة المهتمة بصور عارضات الأزياء، وأمس قامت الممثلة الأمريكية “بيت ميدلر” بنشر صورة فاضحة لميلانيا ترامب وهي في قمرة قيادة إحدى الطائرات، وترتدي نظارة شمس ولا ترتدي أي ملابس.

ومن المعروف أن ميدلر لديها مشاكل كبير بينها وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلا أن ذلك لا يسمح لها بنشر صور تخص زوجته، وهذا ما تسبب في هجوم شديد عليها على مواقع التواصل الإجتماعي، لإستغلال تلك الصورة القديمة لميلانيا بغرض محاربة ترامب والتقليل من شأنه.

وحتى الآن لم يصدر من ميلانيا أو البيت الأبيض أي تعليق حول تلك الصورة الفاضحة والتي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الإجتماعي بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي إطار آخر هاجمت الصحف الأمريكية زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا بسبب مصاريفها الزائدة عن الطبيعي.

حيث أنها أنفقت مبالغ كبيرة في زيارتها الأخيرة لكندا والتي لم تستغرق سوى ساعات قليلة، وهو ما كلف البيت الأبيض مبالغ طائلة تم إقتطاعها من نسبة الضرائب التي يدفعها الأمريكيون وتصل إلى البيت الأبيض نسبة منها، حيث ذكر موقع كوارتز الأمريكي أن رحلة ميلانيا لكندا تكلفت 174 ألف دولار في رحلة استمرت 12 ساعة فقط، كذلك رحلتها للقاهرة تكلفت 18 ألف دولار.

وقد علقت ستيفاني غريشام المتحدثة الرسمية باسم ميلانيا معلقة على ذلك بقولها أن الأمر مبالغ فيه، حيث أن الرحلات لم تتكلف كل ذلك المبلغ.

قد يهمك أيضًا

التعليقات