التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مثيرة وراء الإعتداء على “مواطنة مصرية” في الكويت.. وأول موقف من الحكومة
السيدة صاحبة الواقعة

كشفت السيدة “فاطمة آدم عزيز”، المواطنة المصرية تفاصيل الواقعة المثيرة التي تعرضت لها، وهذا بعدما تعرضت للضرب بالأحذية من جانب 5 فتيات كويتيات، أثناء سيرهن على شاطئ الكورنيش في منطقة السالمية بالكويت، مساء يوم الثلاثاء الماضي الموافق 6 نوفمبر الجاري.

وأوضحت المواطنة المصرية، بأن “الشرطة” قد رفضت تحرير قضية منفصلة لها بالإعتداء على الطفل ابن صديقتها، والذي يٌدعى “ياسين”، وهذا بعدما تعرض الطفل للإصابة بكدمات غائرة من جانب إحدى هؤلاء الفتيات بعدما اصطدمت به بدراجتها الهوائية.

وقالت “فاطمة” في تصريحات لإحدى المواقع الإخبارية في الساعات الماضية، بأن المحقق قد رفض الطلب الذي تقدم به والد هذا الطفل، وقد أصر على جعل القضيتين كإنهما “قضية واحدة”، وهي حدوث شجار بينها وبين الفتيات الكويتيات الخمسة.

وأشارت كذلك إلى كون الطب الشرعي لم يقوم بإثبات إصابة الطفل مع أن الطفل كانت لديه إصابات واضحة بكدمة كبيرة للغاية.

وعلقت المواطنة المصرية على هذا الأمر قائلة: “مع إن الولد كان عنده كدمة كبيرة جداً في دماغه وبوقه مفتوح”.

ويذكر بأن تفاصيل هذه الواقعة قد تم تداولها عبر السوشيال ميديا، وذلك بعدما اكدت فاطمة بأنها كانت تسير مع زوجها وصديقتها وزوج صديقتها وأطفالها وكانت الكويتيات الخمسة يتجولن بدراجاتهم الهوائية، بعدها فوجئت بإحدائهن تصطدم بابن صديقتها، لتبدأ بينهما مشاجرة وقد قامت الفتيات بالتعدي بالضرب علىها وضربتها بالأحذية.

وكانت الحكومة المصرية قد أكدت على لسان السفيرة “نبيلة مكرم” وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، بأن السلطات الكويتية تحقق في هذا الأمر، وأن السفارة والقنصلية المصرية تتابع سبر التحقيقات، مؤكدة بأن مصر ترفض بشكل قاطع التعدي على أي مواطن يحمل الجنسية المصرية في أي مكان بالعالم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.