التخطي إلى المحتوى
مصري يحاول منع ولده من تعاطي المخدرات وتأديبه بطريقة بشعة وكانت النتيجة صادمة
مصري يحاول منع ولده من تعاطي المخدرات بطريقة بشعة

في محاولة بمنع ولده من تعاطي المخدرات وثنيه عن ذلك وتأديبه، أقدم مواطن مصري على تكبيل نجله البالغ من العمر 14 عامًا بعامود الإنارة أمام منزله بمنتصف الشارع بقرية القبابات بمحافظة الجيزة، وانهال عليه بالضرب المبرح حتى فارق الحياة، حسب ما أعلنته وزارة الداخلية في بيان أصدرته وقالت فيه: إن “الأب استعان بصديقه لتوثيق ابنه البالغ من العمر 14 عامًا، وهو طالب في الصف الثالث الإعدادي، وتكبيله في عمود إنارة أمام منزله بقرية القبابات التابعة لمركز أطفيح بمحافظة الجيزة غرب القاهرة، ونفّذ فيه حكم الإعدام ضربًا حتى فارق الحياة”.

تفاصيل الواقعة

وأضاف بيان وزارة الداخلية: إن “المتهم يُدعى سيد البالغ من العمر 54 عامًا، تعدى بالضرب على ابنه ويُدعى محمد، لسوء سلوكه وتعاطيه المواد المخدرة”، وأشار البيان إلى أنه “جرى التحفظ على الأب المتهم، وأُحيلت الواقعة للنيابة العامة لإجراء التحقيق”.

وبالتحقيقات المبدئية مع المتهم اعترف بارتكابه الجريمة الذي قال :إن “نجله كان يتعاطى المخدرات منذ عام، وقد حاول منعه وعلاجه لأكثر من مرة لكنه لم يستجب”،وأضاف أن نجله كان ينفق أمواله على شراء المخدرات، ويهمل تعليمه، وكان تصرفه بهدف تلقينه درسًا، بتكبيله بعامود الإنارة أمام المنزل وضربه، ثم تركه وذهب إلى المقهى ولما عاد فوجئ بوفاة نجله.

وكانت مديرية أمن الجيزة تلقت بلاغا من أهالي قرية المتهم التابعة لمركز أطفيح بالعثور على جثة طفل مربوط بعامود الإنارة وقد فارق الحياة، وقامت على الفور قوة امنية إلى مكان الواقعة لتجد الطفل قد لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب التفاف حبل حول عنقه، وأثبتت التحريات وجود آثار تعذيب وكدمات وسحجات على جثة الطفل المجني عليه، وبدورها أمرت النيابة العامة إحالة الجثة للطب الشرعي للكشف عليها وتحديد سبب الوفاة، واستكمال تحريات المباحث، وقررت حبس الأب المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

قد يهمك أيضًا

التعليقات