التخطي إلى المحتوى
عاجل.. أول تعليق من الجهات الرسمية حول حقيقة قرار “تعويم الجنيه” مرة أخرى خلال أيام
تعويم الجنيه

أوضح الدكتور “محمود محيي الدين” النائب الأول لرئيس البنك الدولي، بأن قيام بعض الدول بالإقتراض لا يعد مشكلة في الأساس، خاصة لكون عدد كبير من دول العالم تستخدم هذه السياسة من أجل توجيه القروض لمجالات  الإنتاج وتلبية الخدمات الأساسية، وهذا في حالة ما إذا كانت الدولة قادرة على السداد دون تحمل أعباء.

وأشار “محيي الدين” في تصريحاته، بأن البعض ينظر إلى الإقتراض بصفته حل مستمر، ولكن هذا ليس صحيح على الإطلاق، مشددًا على كون بعد مرور عامين من قرار تعويم الجنيه، يبدو بأن الإقتصاد المصري قد أستفاد من هذا الأمر مع وجود تغيرات هيكلية في الاقتصاد بصورة جيدة، مشددة على أهمية عدم اللجوء لهذا الحل مرة أخرى.

وخلال لقاءه مع برنامج “يحدث في مصر” والذي يذاع عبر قناة إم بي سي مصر مع الإعلامي شريف عامر، قال الدكتور محيي الدين حول هذا الأمر: “لا خوف من الديون في ظل وجود معدلات النمو المرتفعة، واستقرار أسعار الصرف والفائدة، وجودة تحليل توقعات تغير الديون، والحكومة تسعى لتقليل الديون، وخفض العجز، وتحسين موارد الدولة”.

وأكمل نائب رئيس البنك المركزي تصريحاته قائلًا: “للأسف في مصر والدول العربية نسبة الادخار المحلي أقل من 5%، وهو رقم ضعيف للغاية، ويجب بأن يعرف الجميع بأن سعر الصرف يعبر عن إنتاج الدولة التي تقف خلف هذه العملة”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.