التخطي إلى المحتوى
«قتلتها وغسلت عارها».. قصة أم سيئة السُمعة تخلصت من ابنتها اللعوب بسبب «نظرات الناس»

بدأت الواقعة المأساوية، بتلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارًا بورود بلاغ لقسم أول بنها يفيد بوفاة فتاة تدعى “بسنت. م” 17 عامًا، فانتقلت على الفور الأجهزة الأمنية يتقدمها اللواء على أمين مساعد مدير الأمن، وتبين أن وراء الواقعة والدتها وتدعى “ا.ع” ربة منزل حيث تعدت عليها بالضرب بـ”الخرطوم”.

وأوضحت التحقيقات أيضًا بأن والدتها تركتها بدون طعام لمدة 3 أيام عقابًا لها بسبب خروجها من المنزل دون علمها وسوء سلوكها، وتحرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة أصدرت قرارها السابق، فيما بدأت التحقيقات مع الوالدة التي كشفت تفاصيل ما فعلته مع نجلتها أمام الأجهزة الأمنية.

اعترافات الأم

«قتلتها وغسلت عارها».. بهذه الكلمات كشفت الأم تفاصيل الحادثة التي هزت مدينة بنها بمحافظة القليوبية، وتفاخرت بأنها تخلصت من عارها، الذي طالما طاردها، لسلوك نجلتها السيئ، وعلاقتها غير الشرعية مع أحد الشباب.. على حد تعبيرها، مؤكدة بأنها لم تجد مفرًا من ارتكاب جريمتها، بعدما طاردتها نظرات الناس التي كانت بمثابة سكين ينغرس في جسدها.

حيث تعيش الأم مع نجلتها في منزل جدها، بعد أن انفصلت عن زوجها منذ فترة، فرأت في منزل جدها، حرية الخروج والدخول، وأفلتت من سيطرة الأب، حتى أن الأم لم تعد تقوى على السيطرة على تصرفاتها، فاكتشفت أن نجلتها ترافق الشباب حتى ساء سلوكها، بالإضافة إلى هروبها المتكرر من المنزل، وحينما طفح الكيل قامت بتقييدها أملا في إعادتها إلى صوابها، لكن الأمور خرجت عن السيطرة ودون أن تشعر ظلت تضربها ومنعت عنها الطعام حتى تدهورت صحة الفتاة وفارقت الحياة.

اللافت للنظر، توصلت التحريات إلى أن المتهمة تزوجت مرتين وخلعت زوجها الثاني ولديها 5 أبناء، بالإضافة إلى تعاطيها المواد المخدرة، كما أن الأم حررت محضرا منذ أشهر لنجلتها بقسم الشرطة بسبب سوء سلوكها، واستقدامها شباب وممارسة علاقات غير شرعية معهم.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات