التخطي إلى المحتوى
نائب خارج المجلس… شريف أنور يواصل خدماته لأهالي طنطا ويعيد مبادرة “شفاء” إلى النور
شريف أنور

شريف أنور، أصبح أسما يعرفه الكبير والصغير بمدينة طنطا لما يقدمه من خدمات وأعمال خيرية لأهالها الذين يضعون على كتفه الكثير من الحمول ويجدونه دائما عند حسن ظنهم غير خاذلهم، فلم يترك أحد في يوما ما باب أنور طالبا مساعدته، إلا وقابله بإبتسامته الجميلة المعتادة مددا له يد العون.

ففي الوقت الذي يتهرب فيه أعضاء مجلس النواب من مقابلة منتخبيهم من الأهالي الذين لولاهم ماصعدوا لهذا المنصب، يقوم شريف أنور بدورهم المفقود، ويعيد “مبادرة شفاء” إلى الضوء من جديد  بناء على طلب أهالي طنطا بعد أن توقفت لفترة قصيرة، والتي تستضيف كبار الأطباء في جميع التخصصات للكشف على المواطنين بـ10 جنيهات فقط وإجراء الكثير من العمليات الجراحية والتحاليل الطبية لهم بخصومات هائلة، وهذا ما جعل المبادرة حديث وسائل الإعلام المختلفة التي أشادت وتغنت بها.

مبادرة شفاء ليست هي الخدمة الوحيدة التي يقدمها شريف أنور إلى أهالي طنطا بل أن هناك الكثير من الخدمات الإنسانية الأخرى الذي يقدمها “عاشق الخير” لأهالي بلدته، مثل تدخله لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي بالمدينة حقنا للدماء،لينجح فيما فشل به الكثير من الشخصيات الهامة في طنطا على مدار 4 سنوات كاملة، بالإضافة لبعض الأعمال الخيرية الغير معلنة والتي يبتغي بها وجه الله تعالى ونعرفها عن طريق الصدفة.

شريف أنور رجل يستحق منا كل التقدير والاحترام والدعم، فهو يقدم كل هذه الخدمات الإنسانية وهو خارج المجلس فما بالنا أن كان داخله؟؟؟.

قد يهمك أيضًا

التعليقات