التخطي إلى المحتوى
“أكل من الزبالة ومات”.. أم تتجرد من الإنسانية وتلقى بطفلها في الشارع في ظروف غامضة
سيدة

تجردت سيدة من كل مشاعر الأمومة والإنسانية، وتلقى بطفلها في الطريق العام، وذلك بعدما أصيب بإعياء شديد وهذا نتيجة تناوله أطمعة من صندوق قمامة بالمطرية، وذلك بعدما توفى الطفل، لتلقى القوات ومباحث القاهرة القبض على الأم، وتصدر أوامر بإخطار النيابة بالأمر.

وأوضح مأمور قسم شرطة المطرية، بأنه قد تلقى بلاغ من قبل عامل بشأن عثوره على جثة لطفل يبلغ من العمر حوالي سنتين داخل الصندوق الخلفي لسيارته، أثناء توقفها في شارع “طه قنديل” أمام مستشفى المطرية التعليمي.

وعلى الفور صدرت التعليمات بإنتقال القوات إلى مكان الحادث من أجل إجراء المعاينة المبدائية، وقد تبين بأن الطفل كان ملفوف داخل بطانية يرتدى ملابسه كاملة ولا توجد به إصابات ظاهرية.

وبعد التحريات وجمع المعلومات، قد تبين من خلال فحص الكاميرات في محل الواقعة، قد توصلت القوات إلى والدة الطفل، والتي تعمل كـ “جامعة للقمامة”، وهي من تخلت عن طفلها في مكان العثور عليه، وذلك بعدما أكل الطفل من إحدى صناديق القمامة.

وقد أعترفت الأم أمام النيابة، بأن نجلها بحالة إعياء نتيجة تناوله بعض بقايا المأكولات من صندوق القمامة، فتوجهت به إلى مستشفي المطرية التعليمي وتبين وفاته فقامت باصطحابه خارج المستشفى، وتخلصت من الجثة بهذا الشكل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.