التخطي إلى المحتوى
عاجل..وزير سابق يكشف عن مفاجأة مدوية بشأن “سد النهضة” حدثت في عهد حسني مبارك
حسني مبارك

أكد الدكتور “مفيد شهاب” الوزير السابق في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وأستاذ القانون الدولي، بأن الفترة الأخيرة قد شهدت العديد من الفعاليات الهامة في مصر، والتي يأتي على رأسها “أسبوع القاهرة للمياه”، والذي شهد العديد من المناقشات الهامة.

وفجر “مفيد شهاب” مفاجأة مدوية، وذلك بعدما أكد بأن مصر قد وافقت على عملية بناء سد النهضة في أثيوبيا، وذلك في عام 2008، في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وأوضح شهاب خلال كلمته في فعاليات أسبوع القاهرة للمياه: “تاريخ مصر حافل بالتعاون مع دول حوض نهر النيل، مؤكدًا أن مصر لا تفرط في حقوقها التاريخية والمعاهدات”.

وأكمل شهاب تصريحاته ليؤكد بأن مصر لديها حصة ثابتة من المياه، وهي  55 مليار متر مكعب سنويًا ثابتة منذ أن كان عدد سكانها 26 مليون نسمة وحتى الآن، ومشددًا على كون القانون الدولي لا يمنع الدول من بناء السدود، وذلك شريطة عدم تضرر أي دولة من دول المصب من تلك المشرواعات.

وعن موافقة مصر على بناء سد النهضة في عهد مبارك، قال مفيد شهاب:

“إثيوبيا عرضت مشروع سد النهضة على مصر في عام 2008، وعرضت مواصفات تتمثل في تخزين 12 مليار متر مكعب ومصر وافقت على المشروع،ولكن معايير وموصفات السد تغيرت بعد عام 2011 ومن هنا تولد الخلاف”.

“إثيوبيا لم تبلغنا المعايير الجديدة للسد التي تحولت من 12 إلى 47 مليار متر مكعب وتقليص سنوات الملئ من 9سنوات إلى 6 فقط”.

وختم وزير التعليم العالي السابق تصريحاته، ليؤكد بأن “مسألة المياه” هي مسألة حياة أو موت بالنسبة للدولة المصرية حكومة وشعبًا، ولا تهاون في هذا الأمر على الإطلاق.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.