التخطي إلى المحتوى
تزايد ظاهرة الانتحار في مصر.. فتاتان تنتحران شنقًا وحرقًا
انتخار فتاتان شنقا وحرقا

تشهد مصر في الآونة الأخيرة تزايدا ملحوظا في ظاهرة الانتحار، فقد أقدمت فتاتان مصريتانفي عقدهما الثاني على الانتحار اليوم الثلاثاء، في محافظة الفيوم، وقالت وزارة الداخلية اليوم: أن ” فتاتين انتحرتا في مركزي “طامية” و”إبشواي” بمحافظة الفيوم”،  إحداهما أشعلت النيران بنفسها بسبب رفض أهلها زواجها من شاب تقدم لخطبتها، والأخرى شنقت نفسها ب”إشارب”، وتولت النيابة العامة التحقيق بالواقعتين، بعد أن جرى نقل جثتي الفتاتين  إلى المستشفيات القريبة منهما.

وتعود تفاصيل الواقعة الأولى إلى ورود إخطار إلى مديرية أمن الفيوم من مستشفى “طامية” المركزي، يفيد بوفاة المواطنة “مريم.أ.م” 18 عاما نتيجة اشعال النار بنفسها أعلى سطح المنزل بسبب رفض والديها زواجها من شاب تقدم لخطبتها.

واما الواقعة الثانية تشير تفاصيلها إلى تلقي مديرية أمن الفيوم إخطارا من مستشفى “إبشواي” المركزي، يفيد بوفاة الطالبة “إنجي.إ – 15 عاما، وتبين أنها شنقت نفسها بغطاء للرأس “إشارب”، ربطته في حامل التلفزيون بغرفة نومها، وبالمعاينة تبين أنها مرتدية كامل ملابسها، وتبين بالكشف الطبي أن الوفاة ناتجة عن الاختناق بقطعة قماش.

قد يهمك أيضًا

التعليقات