التخطي إلى المحتوى
الإطاحة بمسؤولين بارزين مصريين بقضايا رشاوى مالية وعطايا مادية
الإطاحة بمسؤولين بارزين بقضايا فساد ورشاوى مالية

ضمن نطاق الحرب ضد الفساد في مصر المستمرة، ألقت هيئة الرقابة الإدارية المصرية القبض على 16 مسؤولا يشغلون وظائف قيادية مختلفة في أجهزة الدولة الإدارية، بتهمة تقديم مبالغ مالية عطايا مادية مقابل تلاعب موظفين ببعض نيابات القاهرة والمحاكم المختلفة في قضايا منظورة أمامها، وجاء في البيان الصادر عن الهيئة اليوم الإثنين: إنها “ألقت القبض على 16 مسؤولًا بوظائف مختلفة بالدولة ومحامٍ شهير و4 محامين آخرين لتقديمهم رشاوى بقيمة تجاوزت مليوني جنيه لموظفين ببعض نيابات القاهرة والمحاكم المختلفة مقابل التلاعب في أوراق وملفات القضايا، حتى يتمكنوا من الحصول على أحكام قضائية لصالحهم.”

وأكدت الهيئة على أن متابعتها ورصدها للمخالفات المالية والانحرافات الإدارية في القطاع العام، أسفر عن اتخاذ الإجراءات القانوينة بحق 22 موظفا في القطاع العام ، وامرت النيابة العامة بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات مالية وانحرافات إدارية.

ونجحت الهيئة من خلال ضبط التهرب من سداد الرسوم الجمركية والدمغات والرسوم الأخرى والجرائم الجنائية، في تحقيق عائد مادي للخزينة العامة للدولة بإجمالي مبلغ وقدره 56 مليون جنيه.

وكانت الجهات الرقابية في مصر قد أطاحت بـ 121 متهما في قضايا فساد بداية من العام الماضي وبلغ قيمتها بنحو 9.24 مليار جنيه، وتأتي الحملة الشرسة ضد الفساد في البلاد في الوقت الذي تمر فيه مصر بأزمة إقتصادية مما اضطرها للاقتراض من عدة جهات دولية وعلى رأسها صندوق النقد الدولي.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الشفافية الدولية نشرت استطلاعا عن الفساد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مايو 2016 جاء فيه أن مصر سجلت أعلى نسبة فساد في المنطقة بعد اليمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.