التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء توضح حكم التحدث في الهاتف داخل دورة المياه
حكم التحدث في الهاتف داخل دورة المياه

من المعروف أن التحدث في دورة المياه شيئا غير مستحب في ديننا الإسلامي الحنيف، ولكن خلال هذا العصر أصبحنا نجد أن هناك الكثير من الأشخاص يقومون بالتحدث في الهاتف المحمول داخل أروقة دورات المياه أثناء قضاء الحاجة، فكما نلاحظ أن المحمول أصبح جهاز لا يفارق الجميع.

حكم التحدث في الهاتف داخل دورة المياه

واليوم أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم التحدث في الهاتف المحمول داخل دورة المياه، حيث أكد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن التحدث في المحمول داخل دورات المياه أمر عادي وليس به أي ضرر.

كما كشف وسام في فتوى متلفزة بثتها دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:”أنه لا يوجد مانع من التحدث في الهاتف أثناء قضاء الحاجة، فلا يوجد ما يمنع ذلك”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.