التخطي إلى المحتوى
صدمة تٌصيب الجميع بعد قراءة آخر كلمات كتبها “الطفل يوسف” قبل مقتله والعثور عليه مذبوحًا بالدقهلية
الطفل يوسف حماده

“ربما تكون بعض الأمور ليس لها تفسير”.. هذه القاعدة تنطبق على ما كتبه الطفل يوسف حماده، والبالغ من العمر 12 عام فقط، وذلك قبل ساعات قليلة من مقلته  على يد صديقه في مدينة الجمالية التابعة لمحافظة الدقهلية، حيث تم إلقاء جثته هناك في مصرف زراعي.

خلال هذا التقرير سوف نحاول أن نرصد أبرز ملامح هذه الجريمة البشعة التي هزت القلوب في محافظة الدقهلية على مدار الساعات الماضية.

آخر ما كتبه “الطفل يوسف” عبر صفتحه على الفيسبوك قبل مقتله

القصة بدأت مع تغيب “يوسف” عن المنزل في ظروف غامضة منذ مساء أول أمس السبت، وقد تم إبلاغ الشرطة بذلك، وما هي الإ ساعات قليلة فقط، حيث تم الإعلان بعدها عن العثور على جثة الطفل يوسف حمادة مذبوحًا وملقآة في مصرف زراعي بمدينة الجمالية.

ولكن ماذا كانت آخر الكلمات التي كتبها يوسف عبر صفحته الشخصية على فيسبوك؟

يوسف الطفل الصغير كتب قائلًا: “”أنا عندي ثقة تامة إن هموت وأنا صغير لدرجة خلتني مفكرش في مستقبلي”،  كما قام  بتغير صورة الكافر الخاصة بصفحته مدون بها كلمة “شبه ميت”.

الشرطة تنجح في إلقاء القبض على المتهم الرئيسي في هذه الواقعة

وفي السياق ذاته، كشفت مصادر رسمية في محافظة الدقهلية، بأن قوات الأمن قد نجحت في تكثيف جهودها وألقت القبض على شخص يدعى “عبد الله م” وهو طالب في الصف الأول الثانوي الصناعي، ويبلغ من العمر 16 عام، وقد أعترف بأنه قد إرتكب جريمة القتل بحق “يوسف حماده” وذلك بعدما فشل في محاولة إغتصابه.

وقد تم تحرير محضر بالواقعة، وسيتم عرض المتهم على النيابة خلال الساعات القليلة القادمة من أجل إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضده.

قد يهمك أيضًا

التعليقات