التخطي إلى المحتوى
في ظل الأزمة المشتعلة بين مرتضى منصور والكاف أول قرار من وزارة الشباب والرياضة متعلق بالإتحاد الأفريقي

أزمة أشعلها رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور مع اتحاد كرة القدم الأفريقي “الكاف”، وذلك بعد هجومه الشديد والغير لائق على رئيس الإتحاد أحمد أحمد والسكرتير العام له عمرو فهمي، وقد رد الكاف على ذلك الهجوم بإيقاف مرتضى محليا وأفريقيا لمدة عام وتغريمه 40 ألف دولار.

وردا على تلك القرارات هدد مرتضى منصور بمحاصرة مقر الإتحاد من خلال دعوة موظفي نادي الزمالك إلى التجمهر ضد ذلك القرار، وقد طالب مسئولين في الكاف بضرورة نقل المقر خارج مصر لأي دولة أخرى لحماية الموظفين والمسئولين، وفي ذات الوقت هدد بإيقاف الزمالك في حالة عدم تنفيذ القرارات ضد مرتضى.

وفي أول رد فعل من وزارة الشباب والرياضة في ظل الأزمة الحالية قرر الوزير أشرف صبحي زيادة المساحة المخصصة للكاف، وذلك لعمل توسعات كافية فيه تليق باسم الإتحاد الأفريقي لكرة القدم، وذلك بتخصيص قطعة أرض مجاورة للمبنى الحالي وذلك بعد موافقة هيئة المجتمعات العمرانية على ذلك.

كما أشار صبحي إلى أن الأزمة الحالية بين مرتضى منصور والكاف عابرة وسوف يتم حلها في خلال ساعات على حد قوله، وأضاف وزير الشباب والرياضة أن الدولة تعمل على توفير الدعم الكامل للإتحادات القارية الموجودة داخل مصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.